الجزائر من الداخل

هذا ما يجب القيام به لترقية الأمازيغية !!

دعا المشاركون في الملتقى الوطني المنظم بجامعة مولود معمري بتيزي وزو اليوم الأربعاء حول لغة الأم إلى ضرورة ابعاد الأمازيغية عن السياسة والايدلوجية، للسماح لها بالترقية، خاصة وأنها أصبحت لغة وطنية ورسمية، وقال المتدخلون في هذا الملتقى الذي نظمه قسم اللغة والثقافة الأمازيغية، أن هذه الأخيرة تشهد تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة، سيما في مجال التربية والتعليم ،لكن هذا غير كاف، حيث يتطلب مجهودا كبيرا للوصول إلى أعلى مستوى، وهذا بتعميمها على كل الولايات في قطاع التربية، قبل التفكير في ادراجها ضمن الإدارة وأجهزة الدولة المختلفة. وأشار عميد الجامعة تيسا احمد، أن هذا الملتقى يهدف أساسا إلى وضع آليات حقيقة لترقية الأمازيغية، كلغة وهوية ايضا، لأن كل واحد مرتبط بالآخر، لكن بعيدا عن السياسة والايدلوجية التي قد تعيق تنمية اللغة، وأوضح أن مثل هذه الملتقيات من شأنه إعطاء وجه آخر للامازيغية والسماح لها بالتطور في المجال العلمي، والبحث والتعليم، مشير الى تنظيم ملتقيات أخرى في هذا المجال مستقبلا لتوضيح الرؤية، مع المساهمة الفعلية في بناء لغة أمازيغية موحدة بين اللهجات، وهذا ما ذهب إليه مدير المعهد الوطني للبحث في التراث الأمازيغي، دوراري عبد الرزاق الذي ثمن الدور الفعال الذي لعبته الدولة في ترقية الأمازيغية من خلال أعطاء لها مكانيزامات وآليات. كما أن استحداث الأكاديمية سيكون له مفعول إيجابي على اللغة الأمازيغية الموحدة، كما هو الحال بالنسبة للغة العربية .

هادي ايت جودي