ولايات ومراسلون

هذا ما قدمته هدى فرعون لسكان ولاية أدرار

تعزز قطاعا البريد والاتصالات بولاية ادرار بوضع حيز الخدمة مكتب بريدي متنقل مدعم بمختلف التجهيزات المتعلقة بالطاقة و الاتصالات يعنى بتقديم مختلف الخدمات البريدية للزبائن بالمناطق قليلة الكثافة في ظرف قياسي خاصة تلك التي لا تتوفر على مراكز بريدية او التي تلك تشهد مراكزها البريدية.كما تعزز القطاعان بوضح حيز الخدمة المقر الجديد للمديرية الولائية للبريد و المواصلات السلكية واللاسلكية و تكنولوجيات الرقمنة و الوكالة التجارية لاتصالات الجزائر و مكتب بريد الحي الإداري بعد إعادة تأهليهما كما تم اعطاء اشارة انطلاق انجاز مقر للوحدة البريدية وقباضة رئيسية بحي الصباح بتينيلان بادرار ووضع حيز الخدمة الوكالة التجارية لاتصالات الجزائر بالمقاطعة الادارية تيميمون بعد اعادة تأهيلها وإعطاء اشارة انطلاق اشغال انجاز مكتب بريدي بقصر زاوية سيدي عومر ببلدية اوقروت فضلا عن وضع حيز الخدمة وصلة الألياف البصرية ادرار. تندوف على مسافة تزيد عن 600 كلم بين أدرار و منطقة شناشن ما سيسهم من سعة التدفق العالي للإنترنت لفائدة المواطنين الى جانب إسهامه في تحسين خدمة شبكات الهاتف النقال بالمناطق النائية في الجهة.

صلاح الدين

. ربط 67 مؤسسة تابعة لقطاع التربية الوطنية بالألياف البصرية
أعطت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة هدى فرعون برفقة وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط اول أمس الخميس اشارة انطلاق عملية ربط 67 موقعا تابعا لوزارة التربية الوطنية بالانترنت من ولاية أدرار عبر القمر الصناعي الجزائري ( ألكوم سات-1 ) في انتظار ربط كافة المؤسسات التربوية تدريجيا بالإنترنت بالتنسيق مع وزارة البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية و تكنولوجيات الرقمنة. وقد مست عملية الربط الأولي بتقنية الربط المباشر عبر الساتل متوسطة عثمان بن عفان بادرار وأخرى بالجزائر العاصمة لفائدة عدد من التلاميذ الذين و50مديرا الذين تابعوا في ان وحد تكوينا في العملية في خطوة نحو إدخال تكنولوجيات الإعلام و الاتصال لقطاع التربية قصد تحقيق الشفافية و وتحسين خدمات الإدارة و ترشيد الإنفاق و ضمان تسيير جواري أحسن للمؤسسات,وفي هذا الشان أكدت السيدة بن غبريت أن النظام المعلوماتي القابل للتطور و التكييف مع كل المستجدات و التكنولوجيات الرقمية يضم 9 فضاءات رقمية متعلقة بالتمدرس و الموارد البشرية و الهياكل و التقييم و دروس متعددة الوسائط للدعم المدرسي, إلى جانب التعليم عن بعد و مكتبة افتراضية و الاتصال ما من شانه تحقيق رقمنة القطاع وتقريب المرفق التربوي من المواطن,هذا وقد تم عرض مشروعي التربية الإلكترونية والصحة الإلكترونية باستعمال قدرات القمر الصناعي الجزائري ألكوم سات-1, بحضور مسؤولين محليين واطارات قطاعي التربية والبريد والاتصال وسفراء دول افريقية معتمد ين في الجزائر.

صلاح الدين