الصحافة الجديدة

هذا ماقاله الصحفيان “عبدو سمار ومروان بوذياب لحظة إطلاق سراحهما”

بعد 17 يوما من الحبس للصحفيان عبدو ومروان تم الافراج عنهما بعدما تمت متابعتهم والقبض عليهم من خلال المقالات التي قاموا بكتابتها 

وكانوا على ذمة التحقيق من خلال التهم التي رفعت عليهم من قبل ولاية الجزائر .

بحيث اكد الصحفي عبدو سمار انه لم يقم سوى بعمله كصحفي وأن هذا ليس إلا إنتصار لحرية التعبير وماقمنا به يبقى سوى عملنا كصحفيين ,
في حين صرح الصحفي مروان بوذياب أنه اشتاق للحرية بعد 17 يوم بعدما كان متعود على التنقل والعمل وهذا من أجل مقالات كتبت .

إيناس علاق .