الجزائر من الداخل

هذا سبب تراجع نواب الأفلان والأرندي عن تنظيم الوقفة الإحتجاجية ضد بوحجة

العربي سفيان

أخر التسريبات تتحدث من مبنى زيغود يوسف  أن عدد كبير من نواب حزبي التجمع الوطني الديمقراطي و جبهة التحرير الوطني رفضوا مواجهة رئيس المجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة وغلق الأبواب في وجهه نظرا لخطورة الخرجة التي قاموا بها بأمر من أمين الأفلان جمال ولد عباس، في حين أن النواب الرافضين لتنظيم الوقفات الإحتجاجية ينتظرون الموقف الرئاسي من كل هذا الغموض الذي يكتنف المشهد السياسي قبل إقتراب الموعد الرئاسي، ومن جهة ثانية ، قال  النائب عن جبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف، ما حصل صبيحة الثلاثاء في البرلمان، من غلق لباب المجلس الشعبي الوطني بالسلاسل الحديدية، بالعمل البلطجي الذي لا يقوم به إلا بلطجية