إقتصادفي الواجهة

هذا الوزير دخّل نصف مليار دولار للخزينة

خ بلقسام

كشف وزير المالية الحالي محافظ بنك الجزائر السابق محمد لوكال أن الاجراءات اتخذها المتعلقة بعدم التدقيق في مصدر الأموال المودعة في بنوك عمومية بالعملتين الجزائرية والأجنبية ساهمت في رفع احتياطات النقد الجزائري بأكثر من 500 مليون دولار اي نصف مليار دولار ، وقال الوزير أنه هو شخصيا من أعفى المواطنين، في جوان 2018 عندما كان محافظا لبنك الجزائر، من التصريح بمصدر التمويل بالنسبة للعملة الوطنية و الاجنبية ، وأضاف أن “هذا التحفيز سمح بجلب حوالي 500 مليون دولار كودائع جديدة في سبعة أشهر فقط” مؤكدا على أنه “يجب ترسيخ الثقة بين الزبون و بين الادارة والبنوك”

وبخصوص المذكرة الأخيرة لبنك الجزائر المتعلقة بوجوب التصريح بأصل الايداعات البنكية بالعملة الصعبة قال أنها “موجهة للأجانب القادمين الى الجزائر” دون غيرهم ، حسبما تقضي به المادة 72 من قانون المالية 2016 .
وكان بنك الجزائر قد طالب البنوك، في مراسلة بتاريخ 27 أكتوبر المنصرم، بارفاق أي ايداع بنكي بالعملة الصعبة يفوق مبلغه 1.000 يورو بتصريح جمركي يثبت استيراد هذا المبلغ ، كما تعتمد مذكرة بنك الجزائر على نظام مجلس النقد و القرض الصادر في 21 أفريل 2016 الذي ينص على اجبارية التصريح بالعملة الصعبة التي يحوزها المسافرون المقيمون و غير المقيمين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق