الجزائر من الداخل

هدم كل المباني والمرافق المعرقلة لمشروع مترو براقي

العربي سفيان

تعيش عدد من بلديات العاصمة على وقع عمليات تهديم كل ما يعرقل مشاريع المنفعة العمومية ، حيث دكت  مصالح ولاية الجزائر بالتنسيق مع البلديات الجرافات كل أحياء القصدير وحتى المنازل التي تمنع إستكمال مشاريع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة التي وعد بها شعبه

العينة من بلدية براقي حيث قامت مصالح ولاية الجزائر منذ مدة بالتسهيل لوزارة النقل من أجل  الإنطلاق في مشروع مترو الجزائر حيث تم رفع التجميد عن مشاريع التوسعة الخاصة بميترو الجزائر، في خطي ساحة الشهداء نحو باب الواد، و خط عين النعجة نحو براقي،  رفع التجميد جاء في إطار قرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة خلال مجلس الوزراء الأخير، و هي التوسعة التي ستمكن من رفع الضغط عن العاصمة خاصة الازدحام المروري الذي تعرفه وسط العاصمة

البنايات القصديرية ، المقاهي ، محطة بنزين خاصة ، كل هذه المرافق عرقلت مشروع مترو الجزائر ببلدية براقي بالعاصمة ليتم برمجة عمليات هدمها كليا ، جيث دكت الجرافات أزيد من 100 بيت قصديري ويجري التفاوض مع أصحاب المقاهي الموجودين بالقرب من المشروع ومحطة البنزين من أجل تعويض لهم في أماكن أخرى إلا أن هؤلاء رفضوا جملة وتفصيلا ، وتفيد أخر التسريبات أن والي العاصمة أمر بهدم كل ما يعرقل المشاريع المبرمجة للفائدة العمومية بالقوة أو بالتفاوض