الحدث الجزائري

هدف جديد للرئيس تبون

العربي سفيان

سجل ، الرئيس الجديد المنتخب في الجمهورية الجزائرية ، عبد المجيد تبون، هدفا جديدا في مرمى إعادة الثقة الضائعة بين الشعب و رئيسه الباحث عن التمسك بالهوية الجزائرية و أصالته التي حاولت بعض الجهات سابقا إنتزاعها بعدم الإعتراف بعيد السنة الأمازيغية الذي تحول إلى يوم وطني وعطلة مدفوعة الأجر للسنة الثانية على التوالي ، حيث أن يعد ، تبون ، أن الرئيس الأول الذي قدم التهاني للجزائريين بحكم أن السنة الماضية التي تعد السنة الأولى للإحتفال بهذا العيد كان فيها الرئيس المخلوع غائبا عن الساحة الوطنية بشكل كامل

عيد السنة الأمازيغية 2970 قدم فيها ، تبون ، التهاني الرسمية عبر حسابه الرسمي في تويتر، وكتب تبون على صفحته في «تويتر» قائلا «بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة 2970، أتوجه لكل الجزائريات والجزائريين بالتهاني الحارة، متضرعا للعلي القدير أن يجعلها سنة خير وبركات وبداية التغيير الحقيقي بإرساء أسس الجمهورية الجديدة.. أسقاز أمقاز

و ️يحتفل الأمازيغ في دول شمال أفريقيا، هذه الأيام بدخول عام 2970، ويختلف تاريخ الأحتفال بهذا العيد بين الأمازيغ بين يومي الثاني عشر جانفي ، كما شهدت الإحتفالات برأس السنة الأمازيغية فعاليات ثقافية مختلفة بكل ولايات الوطن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق