الجزائر من الداخل

هجوم شرس على وزير الثقافة السابق ميهوبي بقسنطينة

حمّادي يطلق النار على وزير الفي ندوة أدبية

..الحراك الشعبي يخرج النخبة المثقفة عن صمتهاثقافة السابق عز الدين  ميهوبي  ودرويش يكشف عن ظروف توقف رابطة إبداع

أخرج الحراك الشعبي النخبة المثقفة عن صمتها لتكشف عن ممارسات جماعة مُسَيَّسَة تلاعبت بأفكارها السلبية باتحاد الكتاب الجزائريين و حديث عن ظروف توقف رابطة إبداع عن نشاطها و مواصلة مسيرتها الإبداعية و من كانوا وراء إقصاء و تهميش النخبة المثقفة  و الأدباء من شعراء و قصاصين و روائيين و قد اتهم الدكتور عبد الله حمادي وزير الثقافة السابق عز الدين ميهوبي بأنه وراء تدمير اتحاد الكتاب الجزائريين و تدمير وزارة الثقافة

في ندوة فكرية احتضنتها المكتبة الرئيسية للمطاعة العمومية مصطفى نطور بباب القنطرة قسنطينة أمس على شرف كل من الشاعرين نور الدين درويش و محمد شايطة و مسارهما الأدبي تحدث منشط الندوة الدكتور عبد الله حمادي عن الحركة الأدبية في مرحلة السبعينيات و كيف تفتح جيل هذه المرحلة على الثقافة العربية التي كانت تحمل مشروع المجتمع، إلى أن جاءت مرحلة الشاذلي التي كسرت كما قال هو هذا الجدار المتين و سمحت لرياح العبث أن تتسلل بين النخب المعربة و تغرقها في الفوضى ، دخل معها الشعر في مرحلة تيهان، إلا أنه مع التفتح السياسي ظهرت ملامح مرحلة جديدة  حملت معها أسماء شعراء جدد على غرار الشاعر نور الدين درويش ، محمد شايطة، ناصر لوحيشي،  و كان لهم تصورا جديدا للشعر و عودة متميزة للتراث العربي، مشيرا أن جيل هذه المرحلة أسس للشعر الجزائري الأصيل و قدم رؤية جزائرية حقيقية .

 و بالرغم من الصعاب ظل عند هذا الجيل حضورا دائما و مميزا، حاولوا من خلاله التفاعل مع المرحلة الانقلابية للفكر الجزائري، عندما عانقوا الحراك الوطني الجديد الذي وجدوا فيه ضالتهم و أصبحت لهم رؤية واضحة للشعر الجزائري، فقد حاول الدكتور عبد الله حمادي في كلمته تسليط الضوء على مرحلة السبعينيات و التأريخ لها و توثيقها في كتب التاريخ عندما أماط اللثام عن ممارسات جيل السبعينيات من الأدباء الذين أقرّوا القطيعة المطلقة مع القصيدة التراثية ،  حيث خرج عن صمته باعتباره الرئيس السابق لإتحاد الكتاب الجزائريين  ليوجه أصابع الإتهام للشاعر عز الدين ميهوبي و قال أنه أوّل من دمّر الإتحاد ، في محاولة منه أن يضفي على الإتحاد الطابع السياسي،  و قال أن عز الدين ميهوبي طلب منه  أن يلحق هذا التنظيم الأدبي بحزب  التجمع الوطني الديمقراطي، أي أن يكون الإتحاد تحت برنوس الأرندي، مذكرا ما حدث في مؤتمر سطيف،  و أضاف أن ميهوبي استغل منصبه كوزير ليدمر وزارة الثقافة  و هو من أوصلها إلى ما هي عليه الآن.

من جهته اعتبر الشاعر نور الدين درويش  الأدب مسؤولية، و ينبغي أن يكون الشاعر مسؤولا مسؤولية كاملة، مشيرا أن الحراك اليوم يجني ثماره وكل الأحلام و الأماني تحققت في هذا الحراك من خلال التوجه الجديد للمؤسسة العسكرية و ما يفعله الضباط الأحرار في اصطياد العصابة، و تحدث نور الدين درويش عن ديوان الحراك الذي سيصدر قريبا عن دار الأوطان ، كانت مناسبة  لرفع الغبار عمّا تعرضت له رابطة إبداع التي ترأسها الأديب الطاهر يحياوي ، و كان هو من نادي لتأسيسها، إلى أن رأت النور في نهاية الثمانينيات،  و بظهورها تغير وجه الأدب و الإبداع في الجزائر، و كشف نور الدين درويش  في رده على سؤالنا  متعلق بظروف توقف الرابطة عن النشاط و إ كانت هناك إمكانية لبعثها من جديد، حسبه هو كانت جماعة من الأدباء المعادية للرابطة أراد أصحابها  أن يبينوا للنظام أن الرابطة لها توجها إسلاميا، ويجب محاصرتها، و كان لهم مال أرادوا، بحيث منع أعضائها من النشاط، و منعهم أيضا من فتح مكاتب ولائية ماعدا مكتب العاصمة ، و الفضل يعود كما قال  للوزير السابق رشيد بوكرزازة يوم كان وزيرا للمدينة،  حيث تعاطف هذا الأخير مع الرابطة ، دون الحديث عن العقبات التي واجهتها الرابطة للحصول على الإعتمادات، و أضاف محدثنا أنه من الصعب اليوم إعادة بعث الرابطة من جديد و عودتها إلى الساحة ، أما الشاعر محمد شايطة فقد ذكر أن الرابطة كانت بديلا عن الحقرة التي تعرض لها الشعراء، و على وقع موسيقى هادئة استمتع من حضروا الندوة بقراءات شعرية  للشاعرين  محمد شايطة و نور الدين درويش الذي قدم ديوانه الجديد عن طريق البيع بالتوقيع.

علجية عيش

 

 

 

منطقة المرفقات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق