الجزائر من الداخل

نقابة القوى المنتجة تتعهد بالوقوف جنبا بجنب مع المعاق في الجزائر

تعهدت، الكنفدرالية النقابية للقوى المنتجة بعدم إدخارها أي جهد لمساندة ذوي الإحتياجات الخاصة في يوم العالمي ورفع من الجهود لإيصال مشاكل وهموم هذه الفئة المنسية

ككل سنة في إحتفاليات الأشخاص من ذوي الإحتياجات الخاصة تتهاطل بيانات التنديد والمساندة للمعاقين في الجزائر من طرف جمعيات تتكلم في كل يوم 3 ديسمبر دون الوصول لأي نتيجة أو حل يمكن هذه الفئة من أي تعيش حياة عادية، وهذه المرة ورفع ، المكتب الكنفدرالي في بيان له تلقت ”الجزائرية للأخبار” نسخة منه لائحة مطالب لهذه الفئة و يطالب وزارة التضامن للإستجابة لها، من بينها توفير التهيئة اللازمة للأشخاص ذوي الإعاقة: فالإدارات، العمارات المستشفيات، مراكز البريد و تكون مدروسة ليست عشوائية، و بناء خمس مراكز تأهيل خاصة بهذه الفئة في كل المناطق التالية: الشمال، الجنوب، الشرق، الغرب الوسط

ومن بين أهم المطالب المرفوعة والمتفق عليها من طرف كل الجهات المدافعة عن هذه الفئة دراسة رفع المنحة من 4000 دج إلى الأجر القاعدي 18000 دج على الأقل أو عن طريق الإدماج في منصب عمل محترم و عدم قطع المنحة المخصصة للعمال من هذه الفئة

في حين تبقى الضروريات التي يحتاجها المعاق غائبة كتهيئة حافلات النقل العمومي للأشخاص ذوي الإعاقة ،و حق السكن الإجتماعي والإعانة على الزواج و حق التعليم للأطفال ذوي الإعاقة بتطوير مؤسسات التربية مع ما يتماشى و متطلباتهم ، يذكر أن 80% من الأطفال ذوي الإعاقة دون تعليم

وفي الأخير ، دعت الكنفدرالية المذكورة سالفا المجتمع المدني و الدولة بالعمل على أن لا يقتصر العمل وجعلهم كواجهة في المناسبات العالمية و الإحتفالات الوطنية بل يجب إجراء إحصاء عام و شامل في كل القطر الجزائري و العمل سويا لحلحلة مشاكلهم