الجزائر من الداخل

نصيحة محمد السعيد

 ليلى بلدي

دعا حزب  الحرية والعدالة للابتعاد عن العنف اللفظي في الممارسة السياسية،و سجل حزب الحرية والعدالةاسفه الشديد لتوقيف كريم طابو  قائلا في بيان حصلت الجزائرية للأخبار على نسخة منه  ان المكتب الوطني  للحزب يسجل بأسف شديد اعتقال المناضل والنائب السابق كريم طابو رئيس حزب قيد التأسيس، ويذكّر بأنه مهما كانت المبررات، فإن الجزائر تجاوزت مرحلة سجن أي مواطن بسبب مواقفه وآرائه السياسية، ويدعو المكتب الوطني إلى احترام الحق الدستوري لهذا المناضل ولسائر المعتقلين الآخرين، في محاكمة عادلة تؤمن لهم الضمانات اللازمة للدفاع عن أنفسهم وإثبات براءتهم أمام الرأي العام.

إن التضييق على الحريات الفردية والجماعية، وخاصة في مجال حرية التعبير والصحافة يشكل انتكاسة للممارسة الديمقراطية التي يحميها الدستور، بل إن هذا السلوك، يعطي ذرائع لهيئات ومنظمات دولية للخوض في شؤوننا الداخلية، وهو ما نرفضه بقوة لسد الباب أمام أي تدخل خارجي، لذلك يدعو المكتب الوطني لحزب الحرية و العدالة  الجميع، في السلطة وفي المعارضة، إلى تجنب العنف اللفظي والشعارات الجارحة ولغة التخوين، وبدل ذلك  يحث الجميع على تلمّس طريق العقل  والحكمة لعلاج الأزمة السياسية بروح وطنية مسؤولة تراعي دقة المرحلة وتوتر المحيط الإقليمي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق