الجزائر من الداخل

ندوة وطنية لتسيير مخاطر الكوارث اشرف عليها نورالدرين بدوي

خ. بلقاسم ـــــــــ

اشرف السيد وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية ، السيد نور الدين بدوي على اختتام فعاليات الندوة الوطنية لتسيير مخاطر الكوارث التي خصها رئيس الجمهورية برعايته السامية ، التي امتدت اشغاله على مدار أمس واليوم بالمركز الدولي للمجاضرات بمشاركة واسعة من القطاعات الوزارية والسلطات المحلية وكل الهيئات و الجامعات و الخبراء و المختصين في المجال حيث شكلت فضاءا علميا و تطبيقيا بامتياز . عرف اختتام فعاليات اليوم الثاني من الندوة الخروج ببعض التوصيات في مختلف القطاعات تصبوا في مجملها الى تعزيز صمود بلادنا بشكل فعال سيما في ظل التغيرات المناخية التي يشهدها العالم مؤخرا قصد حماية للمواطنين و ممتلكاتهم ، هذه التوصيات التي ستشكل ورقة عمل يعتمد عليها في اعداد الاستراتيجية الوطنية خلال الستة الاشهر القادمة بالتوازي مع استراتيجيات محلية تخص كل ولاية وتأخذ في الحسبان خصوصيات كل منطقة، فضلا عن مخططات عمل قطاعية هدفها تنفيذ تدابير متكاملة و شاملة للمنع و الحد من التعرض للمخاطر و تعزز الاستجابة لها و التعافي من اثارها و من تعزيز القدرة على مواجهتها .تماشيا مع توصيات الأمم المتحدة في هذا المجال. في الأخير أكد السيد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية على متابعة اليات تنفيذ هذه التوصيات و السهر على تجسيدها على ارض الواقع من خلال إدماج تسيير مخاطر الكوارث في قانون الجماعات الإقليمية كمهمة أساسية، وتمكينها من تمويل مؤكد ودائم لتسيير مخاطر الكوارث، وكذا العمل على تعزيز الانسجام والتنسيق القطاعي وتحديد المسؤوليات على المستوى الوطني والمحلي، مع إدخال المراقبة والمحاسبة في تمويل تسيير المخاطر، بالإضافة الى تحسين استخدام الموارد للتسيير التنموي لتعزيز قدرة المجابهة.