رياضة

ندوة حول النزاهة في الرياضة لدى الأمن الوطني

 

نظم منتدى الأمن الوطني اليوم  ، ندوة على هامش مجريات أشغال الورشة الوطنية التكوينية حول النزاهة في الرياضة، نشطها نائب مدير القضايا الاقتصادية والمالية بمديرية الشرطة القضائية عميد أول للشرطة بعزيز لعراس، رفقة السيد مصطفى بيراف، رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية.

خلال هذه الندوة، تطرق ممثل المديرية العامة للأمن الوطني إلى أهمية هذه الدورة التدريبية، التي تم تنظيمها بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية الدولية والأنتربول واللجنة الأولمبية الجزائرية، لتكوين ضباط الشرطة القضائية ورجال إنفاذ القانون، حيث من المنتظر أن تقدم سبل الكشف والتحري عن هذا النوع من الفساد ومقاومته والإبلاغ عنه، كما سيتم تقديم فهم شامل لمشكلة النزاهة في الرياضة وتبعاتها.

كما أوضع ممثل المديرية العامة للأمن الوطني، أن هذه الدورة التدريبية التي سينشطها خبراء من الأنتربول وقطاعات وطنية ذات الصلة، تهدف إلى رفع مستوى الوعي وتبادل المعلومات فيما بين الجهات المعنية بشأن التهديدات المطروحة عل النزاهة في مجال الرياضة والصلات القائمة بين التلاعب بالمنافسات الرياضية والجريمة المنظمة.

من جهته توجه السيد مصطفى بيراف رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية بجزيل الشكر والعرفان للسلطات الجزائرية على إحتضان هذه الورشة التدريبية الوطنية حول النزاهة في الرياضة والتي وصفها بالمبادرة القيمة.

وأكد بيراف أن مسألة مكافحة الفساد في المجال الرياضي تعرف تطورات في مجال التشريع، حيث اعتبر النصوص الدولية كأساس ومرجع لسن أحكام قانونية وطنية تساعد القضاء على معالجة مثل هذه القضايا.

في الأخير أشاد السيد بيراف بجهود مصالح الأمن الوطني في الحفاظ على الأمن والاستقرار، مثمنا أحكام الاتفاقية المبرمة بين المديرية العامة للأمن الوطني واللجنة الوطنية الأولمبية، المتعلقة بمكافحة الفساد في المجال الرياضي والتشجيع على ممارسة الرياضة وتطويرها.

خيذر بلقاسم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق