ولايات ومراسلون

ميلة / خلال إشرافه على إنطلاق إمتحان شهادة التعليم المتوسط والي ميلة يؤكد على توفير مختلف الوسائل الازمة لضمان السير الحسن للامتحان

 

 

إنطلقت صبيحة يوم الاثنين إمتحانات شهادة التعليم المتوسط بولاية ميلة على غرار باقي ولايات الوطن ، هذه الامتحانات التي جاءت هذا العام إختيارية جراء  الظروف الصحية  الاستثنائية التي تمر بها البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا كوفيد 19 ،  أشرف على إنطلاقها والي ميلة عبد الوهاب مولاي من متوسطة دهيلي محمد بمدينة ميلة عاصمة الولاية والتي سارت مجرياتها في ظروف عادية وفقا للإجراءات التنظيمية المتعلقة بإجتياز شهادة التعليم المتوسط في جميع مراحلها إبتداء من توزيع المترشحين على مراكز الامتحان إلى غاية الخضوع إلى البروتوكول الصحي لكل من المترشحين والمؤطرين على حد سواء بغية ضمان السلامة الصحية للجميع  والحيلولة دون إنتشار الوباء.

والي ميلة وخلال عملية إنطلاق الامتحان أكد أن مصالحه على إستعداد تام لضمان السير الحسن لهذا الامتحان بالرغم من الظرف الخاص الذي تعيشه ولاية ميلة بعد تعرضها للهزة أرضية في السابع أوت المنصرم والتي خلفت خسائر مادية معتبرة إلا أن ذلك حسب عبد الوهاب مولاي لم يؤثر سلبا على سير عملية الامتحان مؤكدا أنه يوجد حوالي 12 تلميذا ممتحن تعرضت سكناتهم للتدهور بسبب الزلزال وقد تم مرافقتهم من طرف أخصائين نفسانيين قبل إجراء الامتحان كما تم التكفل الأمثل بالمترشحين وتوفير مختلف الوسائل اللازمة من نقل ، إطعام  وغيرها على مستوى جميع المراكز الموزعة عبر إقليم الولاية .بوجمعة مهناوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق