رياضة

ميلة/ الرياضة رهان السلم والإستقرار والإستمرارية شعار دورة رياضية وطنية بميلة

يعتزم في الأيام القليلة القادمة النادي الرياضي الهاوي أولمبيك التلاغمة تتظيم دورة رياضية وطنية كبرى في الرياضات القتالية لاسيما منها رياضة الفان لانغ فوداو والتي ستحمل حسب القائمين عليها شعار الرياضة رهان السلم والإستقرار والإستمرارية ، هذه الدورة التي من المرتقب أن يشارك فيها حوالي 16 فريق قادمين من مختلف ولايات الوطن جاءت بمناسبة الإحتفال بذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960 والهدف منها في تصريح السيد عبد الرزاق هبيرات الترويج لثقافة السلم والتآخي وجعل الرياضة صمام أمان للإزدهار الرياضي والتنشيط الشبابي المرهون بإستمرارية الأمن والإستقرار وكذا تعزيز الإلتفاف حول مساعي رئيس الجمهورية الرامية للوحدة والتنمية الشاملة ناهيك عن تشجيع الرياضة وسط الشباب وغرس قيم التسامح و ثقافة الأخلاق والعيش معا في سلام ويذكر أن هذا النادي الفتي الذي يضم خمسة تخصصات على غرار رياضة الفان لانغ فوداو التي يمارسها أزيد من 75 رياضي من مختلف الأعمار يؤطرهم خمسة مدربين دائما يتحصل على نتائج إيجابية بحصده لخمسة ميداليات ذهبية وثلاثة برونزية وإثنين فضية في دورة دار البيضاء بالجزائر سنة 2017 و تم تأهيله للمشاركة في دورات رياضية دولية لاسيما في بلد الفيتنام العام القادم إلا أنه لم يغادر أرض الوطن بسبب نقص الدعم المالي وللإشارة فإن النادي الرياضي للهواة أولمبيك التلاغمة منخرط في الرابطة الولائية للجزائر العاصمة وكذا منخرط في الإتحادية الجزائرية للرياضات والفنون القتالية ويسعى القائمين عليه لتأسيس الرابطة الولائية لهذه الرياضة الفريدة من نوعها بولاية ميلة في القريب العاجل من أجل تمثيل الولاية أحسن تمثيل في المحافل الوطنية والدولية وبهذا فالطاقم الإداري والفني للنادي و الممارسيين الرياضيين يلتمسون من السيد والي ميلة مد يد العون والمساعدة المادية والمعنوية لترقية هذه الرياضة التي تساهم في نشر الوعي و الوقاية من التسرب المدرسي والإنحلال الأخلاقي داخل المجتمع .

بوجمعة مهناوي