ولايات ومراسلون

ميلة / الاطاحة بعصابة مختصة في السرقة بشلغوم العيد

قدمت مصالح أمن دائرة شلغوم العيد أمام العدالة المشتبه بتورطهم في جريمة سرقة طالت مسكنا بمدينة شلغوم العيد بميلة ، وإ ستهدفت مبالغ مالية معتبرة ومصوغات حسب ما أفاد به مصدر أمني ، وأوضح المصدر أن حيثيات القضية تعود إلى شهر أفريل المنصرم حيث تعرض مسكن أحد المواطنين للسرقة من طرف أشخاص مجهولين، إستولوا على مبلغ مالي قدر بـ 2 مليار سنتيم و ما قيمته 350 مليون سنتيم من المصوغات ، وعلى إثر إيداع الشكوى من طرف الضحية باشرت مصالح أمن دائرة شلغوم العيد تحريات موسعة بدءا بإستغلال مسرح الجريمة وسماع عديد الأطراف إضافة إلى التحري الميداني لتتمكن مؤخرا من تحديد هوية المشتبه فيهم وتوقيفهم تباعا ومواجهتهم بالأدلة المادية وتقييد إعترافاتهم بالجريمة، ويتعلق الأمر بثلاثة أشخاص متورطين مباشرة في فعل السرقة تتراوح أعمارهم ما بين 25 و30 سنة إضافة إلى شركائهم السبعة المشتبه في إرتكابهم فعل إخفاء أشياء مسروقة وإعادة بيع المسروقات و تتراوح أعمارهم ما بين 26 و61 سنة ، وفي سياق متصل تمكن عناصر الضبطية القضائية بأمن دائرة شلغوم العيد خلال أطوار التحقيق من إسترجاع سيارتين نفعيتين تم شراؤهما من محصلات المبالغ المالية المسروقة ناهيك عن إسترجاع كمية من الذهب المسروق قدر وزنها بـ 62.3 غرام ، وبعد إستكمال إجراءات التحقيق قدم أطراف القضية أمام النيابة المختصة بمحكمة شلغوم العيد حيث صدر في حق المتورطين الثلاثة أمر إيداع رهن الحبس المؤقت عن جناية السرقة الموصوفة بالتعدد والتسلق وإستعمال مركبة كما وضع باقي المشتبه فيهم تحت الرقابة القضائية عن جنحة إخفاء أشياء مسروقة يضيف المصدر . بوجمعة مهناوي