الجزائر من الداخل

موبليس مسؤولة عن ضياع المئات من شرائح زبائنها بولاية أدرار

حملت مؤسسة سالمي تيليكوم بادرار الإدارة العامة السابقة بالعاصمة مشكلة فقدان حق المئات من الزبائن مليكة شرائح موبيليس بعدها رفضها تجديد عقود بعض عمال مؤسسة موبيليس المتخصصين في تسجيل معلومات الزبائن على مستوى الوطن في مقدمتها عمال وحدة ادرار حيث لم يتجدد عقود أربع عمال وهو ما ترتب عليه تراكم عدد كبير من الفواتير غير مسجلة بينما قاموا بإدخال الرقم تسلسلي للشرائح فقط في الحاسوب لتفادي انقطاع الخدمات في الشهر الأول وهدا في عام 2016_2017 كما تم بعد أكثر من عام بحسب المصدر ذاته تسجيل الكثير منها مشيرا الى ان وكالة ادرار لا تتحمل المسؤولية لان العقود تسجل عى مستوى ولايات بشار وغرداية وورقلة الشلف بعد توقيف التسجيل في ادرار 2017 موضح أن صلاحيات بعض بطاقات التعريف انتهت اضافة الى عدم وضوح نسخ اغلب رخص السياقة فضلا عن عدم امتثال بعض الزبائن للتوجيهات المتعلقة بعدم اقتناء ا خمس شرائح ما استوجب غلق اغلبها وبالرغم جهود موبيليس لتسوية وضعية زبائنها كانت لسلطة الضبط الكلمة الاخيرة بعد فرضها تحيين معلومات الزبائن قبل انطلاق امتحانات دورة شهادة البكالوريا حتى لا تستعمل في تسريبات مؤكدا أن كل نقاط البيع دفعت عقود وفواتير البيع في الوقت المناسب وان مؤسسة سالمي تيلبكوم لاتتحمل أي مسؤولية, هذا وعبر مئات الزبائن بادرار عن استيائهم من قطع مختلف الخدمات عنهم وبقائهم لساعات طويلة تحت أشعة الشمس الحارقة امام وكالات المؤسسة خاصة منها الواقعة بقلب مدينة ادرار مطالبين بفتح المزيد من الوكالات وتسوية وضعياتهم في الآجال القريبة.

صلاح الدين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق