ولايات ومراسلون

مواطنون يعيدون فتح مدخل بلدية السبع بولاية ادرار


 أقدم مواطنون  ببلدية  السبع نحو40كلم  الواقعة شمال مقر ولاية ادرار على إعادة فتح المدخل الرئيس لمقر البلدية المغلق منذ نحو شهر من الان  من قبل اشخاص موالين لريئس المجلس الشعبي البلدي  المستقيل  محمد حيدة الذي قدم طعنا لاحقا في قرار السلطات الولائية المتعلق بتثبيت استقالته بعد دخول المجلس في حالة انسداد لعدة اشهر, عملية اعادة فتح المدخل الرئيس تمت دون  استعمال القوة من المواطنين الذين قاموا بارغام المحتجين على ترك الموقع وفتح المجال أمام  الرئيس الجديد للمجلس البلدي عبد القادر حمداوي  الذي دخل مكتبه لاول مرة منذ تنصيبه بمقر دائرة تسابيت من قبل والي ادرار بحضور أعضاء المجلس و مسؤولين اداريين وتنفيذيين واعيان وناشطين جمعويين في غياب رئيس المجلس محمد حيدة الذي اعلنت السلطات الولائية  عن انتهاء  ديمومته  ابتداء من تاريخ  15ماي الشهر المنصرم  على خلفية تقديمه استقالته بتاريخ15ابريل2019 و انعقاد دورة  غير عادية للمجلس البلدي والتي  حضرها عشرة  أعضاء من مجموع13عضوا  بتاريخ 18ابريل2019 حيث تمت المصادقة  على مداولة تخص استقالته نتيجة استمرار حالة الانسداد وتفاقم الخلافات فيما تم تثبيت المصادقة على مداولة  المجلس من قبل الجهات الوصية في السابع ماي . هذا وكان المير السابق قد رفض تسليم المهام ومكتب وخاتم البلدية للرئيس الجديد حمداوي عبد القادر، موضحا  أنه تعرض لمؤامرة مشيرا الى  أن الأمر يتعلق بقرار من الوالي بإنهاء مهامه وتعيين خلف له معلنا عن تحركيه دعوى قضائية استعجاليه أمام المحكمة الإدارية يطعن فيها في قرار الوالي وهو ما شجع مواطنين موالين له على غلق المدخل الرئيس لمقر البلدية ما تسبب في تعطيل مصالح المواطنين واصابة المجلس بالشلل.

ابو صلاح الدين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق