في الواجهة

مواطنون يحتجون ضد اعضاء البرلمان قرب مقر المجلس الشعبي الوطني اليوم

العربي سفيان
ــــــــــــــــ
تنقل عدد من المواطنين العاديين الداعمين لرئيس المجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة إلى مبنى زيغود يوسف وقاموا بالإحتجاج ورفع شعارات ”. كلنا بوحجة” وتحولت باحة مبنى زيغود يوسف إلى مكان لفئتين مختلفين من نواب المطالبين بإستقالة بوحجة و محبيه الذين تعهدوا بالوقوف معه ومساندته لما يحدث له من حملات تشويه من طرف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس

وشهد المجلس الشعبي الوطني تجمع أقل من 100 نائب من خمس كتل برلمانية ، في حين شوهد عدد من المواطنين من بينهم إمرأة التي كان مساندة بقوة لبوحجة وقالت أنها ستنصب له محاميين للدفاع عنه

الوقفة الاحتجاجية كانت مبرمجة منذ 15 يوم نظمها بعض نواب الأغلبية من خمس كتل برلمانية الذين وقعوا على عريضة سحب الثقة والتي تضمنت 351 توقيع ولكن يجدر الذكر أن عدد النواب الذين وقفوا ضد بوحجة اليوم لم يصل حتى 100 نائب