رياضة

مواجهة شرسة بين المدرب الوطني جمال بلماضي والمدرب الفرنسي ديدي ديشان

في الكواليس تدور حرب صامتة بين مدرب الفريق الوطني الجزائري جمال بلماضي ومن وراءه الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، و مدرب الفريق الوطني الفرنسي ديدي ديشان، موضوع الحرب هو موهبة نادي ليون الفرانكو جزائري حسام عوار الذي تلبقى بشكل رسمي دعوة من المنتخب الفرنسي لحضور تربص للفريق الفرنسي ، وبالرغم من أن نجم نادي ليون حسام عوار، لم يعلن إلى الآن خياره الرسمي ، رغم أن كثير من المعطيات تشير لاختياره تمثيل المنتخب الوطني، لاسيما بعد تدخل عائلته التي تريده بقميص بلده الأصلي، وهو ما أكدته عديد وسائل الإعلام الفرنسية في الأسابيع الأخيرة، في انتظار التأكيد خلال تاريخ «الفيفا» القادم، أين سيكون هذا الموعد حاسما بالنسبة لصاحب 22 ربيعا، على اعتبار أنه قد يجد نفسه مجبرا على رفض دعوة الناخب الفرنسي ديدي ديشان، تحسبا لوديتي أوكرانيا وفنلندا، كونه يستعد لإدراج اسمه ضمن قائمة 23 المعنية بالتربص المقبل، بعد تألق عوار في بطولتي الليغ 1 ودوري أبطال أوروبا.
جمال بلماضي يحاول ادارة المواجهة بذكاء وعدم استباق الأحداث في ملف عوار، رغم رغبته الشديدة في رؤيته بقميص الخضر، حيث ينتظر موقفا من النجم الصاعد لنادي ليون يؤكد فيه، نيته بالانضمام إلى تشكيلته قبل توجيه الدعوة له، وهو ما قد يحدث قريبا، بعد التصريحات التي أدلى بها حسام لموقع “أنفو بلوس”، أين أكد بأنه حسم أمره، وسيكشف عن مستقبله الدولي في الوقت المناسب، ولو أن كافة المؤشرات توحي لالتحاقه ببلد أجداده، بعد اقتناعه بمشروع بلماضي، إلى جانب الموقف الحاسم لعائلته، التي لا توده أن يسير على خطى نبيل فقير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق