أمن وإستراتيجية

مواجهة دامت 25 دقيقة بين مقاتلة روسية وطائرتين أمريكيتين

الاناضول بتصرف
ــــــــــــ
شهدت سماء البحر الأسود جنوب روسيا مواجهة تواصلت 25 دقيقة بين مقاتلة روسية من طراز سوخوي 27 وطائرتي استطلاع امريكيتين من طراز اي بي 3 ، و أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، أن مقاتلة تابعة للسلاح الجو الروسي اعترضت طائرة استطلاع تابعة لها فوق البحر الأسود لمدة 25 دقيقة.
وأفاد البنتاغون، في بيان، أن مقاتلة روسية من طراز “سو-27” اعترضت، الإثنين، طائرة استطلاع أمريكية من طراز “إي بي-3″، أثناء طلعة فوق المياه الدولية في البحر الأسود.
وأوضح أن المقاتلة الروسية مرّت في التحليق الثاني بسرعة عالية من أمام الطائرة الأمريكية وكادت أن تلحق الخطر بقائد الطائرة وطاقمه، حيث وصف الاعتراض بـ”غير الآمن”.
وأشار البيان إلى أن الاعتراض استمر لمدة 25 دقيقة، مؤكداً أن هناك الحق للجيش الروسي إجراء مناورات في المياه الدولية، إلا أن الاعتراض كان غير مسؤولاً.
من جهة أخرى، قال “أريك باهون” المتحدث باسم البنتاغون، في مؤتمر صحفي، إن المقاتلة الروسية اقتربت جداً من الطائرة الأمريكية، دون إجراء اتصال باللاسلكي.
وأضاف باهون: “لم يكن هناك سبب لهذا النوع من السلوك”.
بدورها أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن إحدى مقاتلاتها اعترضت “طائرة أمريكية كانت تقترب من الحدود الروسية فوق البحر الأسود”، مؤكدة أن عملية مرافقتها “تمت بشكل آمن”.
وأفادت الوزارة – في بيان، أن المقاتلة “سو-27” حلقت لاعتراض مقاتلة الأسطول الأمريكي، بعد أن اقتربت من الحدود الروسية ورافقتها مع الالتزام بإجراءات الأمان.
وتابعت “قام طاقم المقاتلة بالإبلاغ عن طائرة استطلاع أمريكية وقام بمرافقتها وعدم السماح باختراق الحدود الجوية الروسية، مع الالتزام بكل إجراءات الأمان اللازمة”.
تجدر الإشارة أن الوزارة الروسية كانت قد أعلنت في وقت سابق الأحد أنها رصدت طائرة استطلاع الأمريكية في المجال الجوي بالقرب من منطقة كالينيجراد.