جواسيس

من سيدي بلعباس … اغنى فتى في الغرب الجزائري .. قريب من السجن

 

أصيب رجل الأعمال المعروف في سيدي بلعباس بقضية ” سوقرال”  بنوبة هلع واضطراب غير مسبوقة لدرجة  أن الرعب الذي يعيشه حرمه من حتى النوم ، حتى أنه أصبح يشك في الجميع ويصارع بعضهم ، فقد وصل بيه الحال إلى العراك بالأيادي مع رجل أعمال من وهران ، كما أن أعز أصدقائه في السابق  فتح معه حرب صباحا ومساءا معتقدا أنه هو الذي يكتب عليه .

لكن  هناك مصدر أكد أن هذا الفتى والذي معروف عليه أنه أغنى شاب في الغرب الجزائري وليس في بلعباس فقط  يقوم بجولة غريبة جدا حول كل معارفه من قيادات في الأسلاك الأمنية والعدالة والسلطات المحلية لكن بدون جدوى الجميع رحب بيه  بكل لباقة  و رفضوا الاستماع لمشاكله ومساعدته بكل احترام وتقدير ، بل رد عليه أحد شخصيات قائلا له : ” هذا الوقت  لازم يخرج المستور ..الله غالب ”

والجدير بالذكر أن الفتى مجرد ثلاث قضايا بدون ذكر الباقية مثل  مستشفى Cac  ومحطة سوقرال  و ومشاريع الجامعات، ممكن يواجه 15 سنة  سجن  بتهمة تبذير الأموال وتضخيم الفواتير والتهرب من الضرائب والحصول على المشاريع بصفة غير قانونية   وبتهمة الثراء الفاحش في سنوات قليلة .

نقس المصدر أكد أنه بمجرد أن يقوم النائب العام  السيد بن شهيدة عز الدين باستدعائه من  أجل التحقيق ، ممكن يسجن مؤقتا لغاية انتهاء التحقيق الكلي في كل جرائمه الاقتصادية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق