في الواجهة

من الارشيف السري … عندما وضع أويحي ولاية غرداية كلها تحت تصرف شركة أمنهيد

ايمن خليل
اقرأ ايضا

سري للغاية غرداية … مشاريع مشكوك فيها ببلدية بنورة

اقرأ ايضا

سري للغاية غرداية … المقاول الذي لعب الدومينو في مقر ولاية غرداية

اقرأ ايضا

سري للغاية … غرداية … حكاية موظف مديرية البناء التعمير مع واليين سابقين هذه هي

لم تكن فيضانات 2008 التي ضربت ولاية غرداية قبل 12 سنة نقمة على شلة رجال الأعمال المقربين من السلطة في تلك الفترة، كما أن الفيضانات هذه كانت اكبر نعمة تنزل من السماء على شركة أمنهيد المتخصصة في اشغال الري ومشاريع الموارد المائية والتي يقبع عدد من مسؤوليها في السجن الآن ، ففي الفترة التي اعقبت فيضانات 2008 بولاية غرداية حصلت شركة أمنهيد على ما لا يقل عن 4 مشاريع كبيرة بولاية غرداية منها مشروع بقيمة 200 مليار ، ويبدوا هذا أمرا عاديا حتى عندما نقول إن المشاريع هذه منحت بالتراضي بموجب قرار مجلس الوزراء الصادر عقب الفيضانات، غير العادي هو أن مسؤولين كبار بولاية غرداية في تلك الفترة ، كانوا في خدمة شركة أمنهيد ولا يجري الحديث هنا عن والي غرداية الاسبق يحي فهيم ، بل ايضا عن اميار ومسؤولين في مختلف المديريات، لدرجة أن الشركة احتلت طيلة أكثر من 3 سنوات ملعب بلدي ببلدية العطف بولاية غرداية حلته إلى مخزن مستودع وقاعدة حياة وموقع لآلات الاشغال العمومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق