الحدث الجزائري

من ارشيف الملفات السرية الجزائرية … بين سعيد وناصر بوتفليقة وعبد المؤمن خليفة

ليلى بلدي

استفاد شقيقا الرئيس السابق بوتفليقة عبد العزيز من امتيازات خاصة من عبد المؤمن خليفة ، منها مبالغ مالية لشراء شقق ، كما ساتفاد دبلوماسي جزائري من امتيازات مالية مهمة وكبيرة في تلك الفترة، فما رفضت السلطات الجزائرية التحقيق في الملف الذي بقي حبيس أدراج القضاء الفرنسي.
كشفت تحقيقات باشرتها الشرطة الفرنسية عام 2007 فيما عرف في عام 2007 بقضية المتهمين الثلاثة الذين اوقفوا في فرنسا وهم زوجة عبد المومن خليفة، السيدة نادية عميروشان، وكباش غازي، والمدير العام السابق لنفس البنك محمد نانوش، في اطار تحقيق حول ملف بنك الخليفة الذين أوقفتهم الشرطة الفرنسية بباريس يوم 29 ماي2007 ، بأن السيد كباش غازي، وهو أحد مؤسسي بنك الخليفة ومسير شركة خليفة للبناء وخال الملياردير عبد المؤمن خليفة، قد كشف لقاضي التحقيق بمحكمة نانتير بباريس عن أسماء شخصيات نافذة في السلطة استفادت من الريع المالي من بنك الخليفة، وهم الأشخاص الذين وفروا لعبد المؤمن خليفة الحماية الكاملة أثناء نشاطه بالجزائر•
وأورد كباش غازي اسم ثلاث شخصيات مقربة من الرئيس بوتفليقة، أحدهم هو شقيق الرئيس ومحامي مجمع الخليفة عبد الغني بوتفليقة، استفاد من أموال خصصها لشراء شقة فخمة بإحدى الضواحي الباريسية، وآخر كان يشغل منصبا برئاسة الجمهورية وهو رشيد معريف الذي شغل قبل سنوات منناصب دبلوماسية منها سفير بإيطاليا استفاد من مبلغ مالي معتبر قام على إثره بشراء شقة بشارع ”الجيش الكبير” بالقرب من حدائق الإليزيه بباريس• والشخصية الثالثة هي ابنة السفير الحالي بالمغرب، العربي بلخير، حيث استفادت من ريوع مالية استغلتها في تنفيذ عدد من المشاريع التجارية•
كما كشف كباش غازي عن اسم شخصية أخرى كانت تتولى وظيفة برئاسة الجمهورية استفاد من بطاقة سحب مالية مفتوحة منحها له عبد المومن خليفة سنة 2002 في دبي، ويتعلق الأمر بشقيق الرئيس السعيد•
وكانت صحف جزائرية قد أكدت في بداية جوان عام 2007 أن وزارة العدل الجزائرية طلبت رسميا من السلطات الفرنسية مباشرة يوم 1 جوان الماضي، تسليم المتهمين الثلاثة ، الطلب الجزائري بتسليم المتهمين الثلاثة في قضية الخزينة الرئيسية لبنك الخليفة والذي أدانتهم محكمة الجنايات بالبليدة بأحكام متفاوتة، قبل انقضاء المدة القانونية للتسليم والمحددة قانونا بثلاثة أيام من توقيفهم من طرف شرطة باريس•

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق