جواسيسفي الواجهة

من ارشيف الفساد السري … سلال عبد المالك و4 ولاة جمهورية تفننوا في ” نهب ” اراضي السهوب المحمية

عبد الحي بوشريط

قررت الدولة الجزائرية في عام 2003 حماية اراضي السهوب الواقع أغلب مساحتها بولايات البيض النعامة سعيدة وتيارت، من الحرث العشوائي و من الرعي من أجل اعادة الاعتبار للأراضي السهبية المنتجة للحلفاء من جهة و لمنع التصحر، لان النشاط الفلاحي غير المنظم ونشاط الرعي الجائر أدى إلى تصحر ومساحات سهبية واسعة، القرار دخل حيز التنفيذ وشمل عشرات البلديات التي تم فيها تقنين الرعي وتنظيمه و منع الفلاحة بشكل خاص ما كانت تقوم به اعراش المنطقة من حرث للشعير ، في مواسم الأمطار، لكن القرار والقانون لا يسري مفعوله على كبار رجال الأعمال المقربين من السلطة بشكل خاص في الفترة بيعد عام 2009 ، وتشير تقارير معلومات ووثائق حصلت عليها صحيفة الجزائرية للأخبار ، إلى أن الولاة السابقين ووالي ولاية حالي في 4 ولايات هي تيارت النعامة البيض وسعيدة ، منحوا أكثر من 10 آلاف هكتار ، لرجال أعمال مقربين من السلطة في الفترة بين عامي 2009 و2018 ، في مواقع استراتيجية تحت غطاء الاستثمار الفلاحي، بل وحصل رجال الأعمال على مبالغ مالية ضخمة في صورة قروض بنكية ، من الدولة بلغت قيمة واحد منها فقط أكثر 3200 مليار سنتيم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق