في الواجهة

منين نجيبوا شعب لأكثر من 85 رئيس جمهورية

العربي سفيان

بعضهم طفيليون البعض الآخر يطمحون في علا للحصول على لقب مرشح رئاسة جمهورية ، سابقا آخرون اغبياء ويثيرون الشفقة بسب ردود وتوضيحات يقدمونها للصحفيين ،عددهم لا يقل عن 85 شخصا سحبو الملفان من الهيئة الوطنية لمراقبة الإنتخابات بالصنوبر البحري للترشح للرئاسيات، بلغ العدد المترشحين نحو 85 مترشحا 10 منهم زعماء أحزاب سياسة و شخصيات سياسية إلا أن أكثر من 70 مترشحا منهم نساء هي ”أسماء نكرة” لأشخاص لا يزالون لحد الساعة مجهولوا الهوية، لكنهم أبوا الدخول في ”المعترك الإنتخابي”، السؤال هو كيف نوفر شعبا لـ 85 رئيس جمهورية ؟

وفي رحلة البحث عن قائمة المترشحين لرئاسيات 2019 توصلنا إلى أن بعضا منهم إن لم نقل أن أغلبهم يحملون أسماء لأشخاص نكرة غير معروفين في الساحة السياسية، بل إنهم مجهولون حتى في الساحة المحلية، لكنهم ورغم ذلك تجرؤوا، إن صح التعبير، حين حملوا معهم ”ثقة عمياء” نحومكتب هيئة ، مولود شرفي ، المتواجد بقصر الصنوبر لسحب ”إستمارات الترشح” لعل أحدهم يصبح رئيسا للجمهورية بعد 12 ديسمبر المقبل، ونجد من خلال الإطلاع على هوية المترشحين عدة فئات من باحثين وأساتذة ومتقاعدين ، كلهم أرادوا منافسة ، تبون و علي بن فليس، و ميهوبي حاملين معهم ”عصا سحرية” في شكل برامج لحل مشاكل الجزائريين عموما والشباب على وجه الخصوص

أعلن حوالي 85 راغبا في الترشح للإنتخابات الرئاسية ،عن سحبهم لملفات الترشح ،رغبة في الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل

وفي ذات السياق، أعلن الوزير السابق عبد المجيد تبون رغبته في الترشح للرئاسيات ،بعد سحبه لإستمارات الإكتتاب يوم أمس ،وقد أعن سابقوه من ممثلي أحزاب من بينهم علي بن فليس رئيس حزب طلائع الحريات بلقاسم ساحلي عن التحالف الوطني الجمهوري، عبد العزيز بلعيد رئيس جبهة المستقبل، وعيسى بلهادي رئيس جبهة الحكم الراشد، عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء،علي زغدود رئيس حزب التجمع الجزائري ومراد عروج رئيس حزب الجزائر للرفاه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق