الجزائر من الداخل

منصب مدير عام الحماية المدنية فوق مكتب الرئيس عبد المجيد تبون بعد عامين من التأخير

مرابط محمد
بعد تأخير تواصل منذ منتصف عام 2018 ، بات فتح ملف المديرية العامة للحماية المدنية أمرا أكثر من ضروري ، لأن منصب مديرعام الحماية المدنية ، ظل خارج اطار البحث على أعلى مستوى منذ منتصف عام 2018 ، اي منذ عامين كاملين، المدير العام الحالي كان المساعد الاقرب للمدير السابق العقيد مصطفى لهبيري، ولهذا السبب تم تعيينه بداية كمسؤول مؤثت معين بتوصية من المدير السابق، وتم ترسيم تعيينه في ظروف سياسية مضطربة كانت تعيشها الجزائر ، اليوم سيعاد فتح الملف ، للبحث في احقية المدير الحالي بالمنصب من عدمه .
كشفت مصادر مطلعة لصحيفة الجزائرية للأخبار أن ملف مدير عام الحماية المدنية العقيد بوعلام بوغلاف ، وملف التسيير العام للمديرية ككل، مع عدم استبعاد قرار انهاء المهام ، القرار المتوقع يستند إلى ما يشار إليه من ترقية سريعة حصل عليها مدير عام الحماية المدنية في ظرف قياسي، ووجود اطارات اكثر كفائة على مستوى الجهاز، وتشير تفاصيل الملف إلى أن مدير عام الحماية المدنية الحالي حصل على ترقيات سريعة في غضون اقل من 10 سنوات من مدير ولائي إلى مدير عام ، وبينما استندت الترقيات التي حصل عليها المدير العام الحالي إلى الشهادات المتخصصة في قطاع الحماية المدنية ، فإن المسؤول الأول الحالي في الحماية المدنية، جاء إلى المنصب باقتراح من المدير الاسبق العقيد مصطفى لهبيري، لتسيير لالجهاز لمرحلة مؤقتة فقط لكن الظروف التي عاشتها الجزائر بعد اقالة اللواء عبد الغني هامل مدير عام الأمن الوطني الاسبق، وتعيين العقيد لهبيري في موقعه، أخرت عملية تعيين مدير عام للحماية المدنية يمكنه تحمل مسؤولية هذا الجهاز السيادي الهام، والآن بات الملف مطروحا للنقاش لتعزيز كفائة الجهاز الحيوي ، بشكل خاص مع الحاجة الماسة لخدمات هذه المنظومة المهمة ، خاصة مع التصنيف المتقدم لمنتسبي الحماية المدنية الجزائريين على المستوى العالمي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق