ولايات ومراسلون

منتخب عن الأفافاس يفجرها في بلدية بجاية ويتهم زملائه بالسرقة والاختلاس

فجر أحد المنتخبين المحليين ببلدية بجاية قنبلة موقوتة، بعد أن اتهم زملائه في الجمعية الثقافية بالسرقة، الاختلاس والتلاعب بالمال العام خلال التظاهرات الثقافية التي نظمتها الجمعية التي كانت تسمى سابقا لجنة الحفلات لبلدية بجاية، حيث كشف المنتخب عن حزب جبهة القوى الاشتراكية بولجلود عبد الكريم عن التجاوزات التي تقوم بها الجمعية التي يترأسها ياسين قديري، حيث أوضح أن الجمعية تلقت دعما ب10ملايير سنتيم خلال المصادقة على الميزانية الإضافية، وتساءل ايعقل أن يتيم منح أو ضح هذا الغلاف المالي الكبير تحت تصرف الثقافة، بينما الوضع لا يبعث على الارتياح في المجال التنموى، وهو ما ذهب إليه حتى سكان ولاية بجاية الذين طالبوا بلجنة للتحقيق في الأمر، لكون المبلغ كبير جدا كان سيصلح لترميم الطرقات، وتحسين الوضع العام للأحياء .
ولم يقف الرجل عند هذا الحد ،بل اتهم أعضاء الجمعية بتلقى كل تظاهرة ثقافية راتب شهري يتراوح ما بين 7الى 8ملايين سنتيم، ناهيك عن التجاوزات الأخرى التي قام بها الاعضاء بتزكية من رئيس المجلس الشعبي البلدي .

هذه الاتهامات رفضها أعضاء الجمعية،حيث ضربوا موعدا للاعلام المحلي الاحد المقبل بمناسبة تنشيطهم ندوة صحفية للرد على هذه الاتهامات الباطلة، حسب رئيسها ياسين قديري الذي تعجب كثيرا من هذه التصريحات الخطيرة،و التي لا تمت بأية صلة مع الحقيقة
.ه‍ أيت جودي