الجزائر من الداخل

ملف مدير الخدمات الجامعية بورقلة في مكتب وزير التعليم العالي وتحقيقات حول فساد في اقامات جامعية

ايمن خليل
ــــــــــــ
أحالت مصالح وزارة التعليم العالي ملف مدير الخدمات الجامعية بولاية ورقلة على وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، بعد أن تلقت الوزارة تقريرا من وزارة العدل يشير إلى أن مدير الخدمات الجامعية بورقلة والمعين حديثا، ما يزال متابعا في قضية جزائية خطيرة تتعلق بالتسيير أثناء شغله المنصب ذاته في ولاية بسكرة ، ومن المتوقع أن يبث الوزير في الملف في غضون أيام إما بالإبقاء على المدير في منصبه أو تعيين مدير جديد .
من مصدر عليم أن فصيلة التحقيقات المركزية للدرك الوطني حصلت على تقارير وشكاوى موثقة حول تجاوزات في تسيير 3 إقامات جامعية هي ورقلة غرداية الأغواط .
وتحقق فصيلة الأبحاث المختصة في التحقيقات الاقتصادية ، بقيادة الدرك الوطني ، في تسيير 4 مديريات خدمات جامعية على المستوى الوطني بعد أن تلقت تقارير مفصلة أرفقت بشكاوى تضمنت معلومات حول سوء تسيير و تبديد لأموال عمومية، و تلاعب في منح صفقات في 4 مديريات للخدمات الجامعية على المستوى الوطني ، وكشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن التحقيقات بدأت على مستوى مركزي على أن تحول إلى الولايات التي تقع فيها المديريات من أجل تعميق التحقيقات وحسب مصدرنا فإن التحريات بدأت منذ عدة أسابيع في الموضوع لنفي أو تأكيد المعلومات التي تضمنتها الشكاوى والتقارير، قبل أن تعرض الملفات على خبراء في المحاسبة لتأكيد ما تشي له الشكاوى من مخالفات للقانون . و حسب ذات المصدر فإن فصيلة الأبحاث الاقتصادية في قيادة الدرك الوطني بصدد فتح تحقيق حول عدة إقامات جامعية أخرى .
ويدور موضوع التجاوزات حسب مصدرنا بحالات تبديد لأموال عمومية ، و وجود موظفين وهميين ، تقاضوا أجورهم دون أن يمارسوا أية وظيفة ، وأوامر صرف غير قانونية لأموال الخدمات الاجتماعية، وفي حالات توجد ثغرة مالية في جرد موجودات إحدى الإقامة، كما تضمن التقرير صرف مخصصات مالية لموردين دون وجود إثبات قانوني ، و محاباة لموردين و مقاولين وإسناد صفقات بطرق غير مشروعة، و وتقول رواية أحد التقارير أن موظفين في إقامتين جامعيتين من الثلاثة ، سمحوا بتحويل أموال لموردين دون وجود أي إثبات لدخول السلع التي تم استهلاكها، وحسب مصدرنا فإن التحقيق قد يأخذ عدة أسابيع أو أشهر قبل الانتهاء منه وتحويل ملفه للجهات القضائية .