الحدث الجزائري

مقربون من بوتفليقة أطلقوا تحذيرات .. بوتفليقة سيخاطب الجزائريين ببيان مهم في غضون ايام

عبد الحي بوشريط

ــــــــــــــــ

تصدر رئاسة الجمهورية في الايام القليلة القادمة بيانا مهما يتعلق بالإنتخابات الرئاسية ، البيان سيسبق او يلي اماء مرسوم استدعاء الهيئة الانتخابية ، وكشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار ، أن وزراء في الحكومة ابلغوا بعض مقربيهم في حزبي السلطة الأرندي والآفالان ، أن الرئاسة ستصدر بيانا مهما يتعلق بموضوع الإنتخابات الرئاسية ، البيان الرئاسي سيؤكد موقف مؤسسة الرئاسة من مشروع تأجيل الانتخابات و عقد ندوة وفاق وطني، البيان ايضا سيحدد موقف الرئاسة من ما يتم تداوله من مقترحات على مستوى بعض الأحزاب السياسية ، و اشار مصدرنا إلى أن وزيرين في حكومة اويحي تحدثا في الموضوع مع قياديين ي حزب جبهة التحرير خلال لقاء حزبي عقد مؤخرا أكدا فيه أن الرئاسة باتت الآن مضطرة لتأكيد موقفها ليس من مسألة ترشح الرئيس من عدمه ، بل من المقترحات والمشاريع السياسية البديلة للانتخابات الرئاسية ، لأن الرئاسة تدرك الآن أن هذا الصمت يعني ترك الساحة للأحزاب السياسية المعارضة التي بدأت في استرجاع بعض المصداقية السياسية التي فقدتها في السنوات الأخيرة ، سياسة الغموض التام التي انتهجتها الرئاسة ي موضوع موقف الرئيس من العهدة الخامسة، قد تؤدي الى نتائج عكسية، تصل إلى حد بروز تيار قوي يساند ترشح شخصية وطنية أو شخصية مستقلة ، وكشف مصدرنا أن مقربين من الرئاسة حذروا من استمرار الصمت الحالي ازاء المبادرات السياسية التي تتداول في الشارع السياسي في غياب كامل للسلطة، ومؤسسة الرئاسة ، خاصة مع عدم قدرة سياسيي السلطة في حزبي الأرندي والآفالان على التعاطي سياسيا مع الشارع ، بشكل خاص بعد تراجع شعبية الحزبين اثر احداث البرلمان في أكتوبر الماضي، وعلى الأغلب فإن الرئاسة أخذت تحذيرات مستشاريها ومقربيها على محمل الجد ، وستتحرك قريبا لاسترجاع المبادرة سياسيا ، ليس قط عبر بيان رئاسي ، بل عبر تحركات لمسؤولين تنيذيين مقربين من الرئاسة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق