ولايات ومراسلون

مـواطنـون يـحـتـجون للمـطـالـبـة بـتـوزيـع السكنات الاجتماعية المنجزة بمركز الحساينية ببوينان بالبليدة

 

 

قام  العشرات من سكان ولاية المنتدبة بوينان الواقعة  شرق ولاية البليدة  بقطع الطريق الوطني رقم 29 الرابط بين بوينان و بوقرة و البليدة  ، على خلفية التأخر في توزيع السكنات الاجتماعية المنجزة بمركز الحساينية ،  حيث أقدم المحتجون على غلق مقر الدائرة وبلدية وغلق الطريق الوطني رقم 29 بالجهة الشرقية لولاية البليدة

، في تصعيد فريد من نوعه منذ إنشاء المقاطعة. و حسب تصريحات المحتجين الجزائرية للاخبار ، فإنهم و في كل لقاء مع المسؤولين لا يجدون سوى الوعود، دون أي تجسيد فعلي لها، خاصة وأن هذه الحصة التي تقدر بـ 710وحدة سكنية عمومية إيجارية أجتماعي بحساينية ومفتاح، مما خلق نوعا من الترقب خاصة لدى المواطنين المتضررين من أزمة السكن الخانقة التي أرهقت كاهلهم، حيث صرح بعضهم بأنهم أصبحوا لا يطيقون صبرا متسائلين عن سبب تأخر الإفراج عن القائمة رغم وعود السلطات التي كانت قد أعلنت أن السكنات الإجتماعية أصبحت جاهزة للتوزيع في انتظار التحقيقات الميدانية التي باشرتها اللجان التابعة لمصلحة السكن بدائرة ، وأنهم يعيشون ظروفا صعبة منهم من لا يزالون يقيمون مع أوليائهم بمساكن عائلية في ظروف لا تبعث على الارتياح نتيجة لضيق المسكن ومنهم من استأجروا بيوتا بأثمان باهضة بسبب حرمانهم من حقهم في السكن.

و تجدر الإشارة، إلى أن القائمة تتواجد على مستوى مصالح دائرة للنظر فيها قبل المصادقة عليها و إعلان أسماء المستفيدين، و في انتظار ذلك، تبقى معاناة المواطنين من طالبي السكن قائمة إلى أجل غير مسمى.  .

محفوظ . شخمان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق