ثقافة

معرض الكتاب … يكرس حالة الانفصال بين الجزائري والكتاب !

العربي سفيان
ـــــــــــــ
كرس معرض الكتاب المنظم في العاصمة الجزائر حالة الإنفصال بين الجزائري والكتاب، فأرقام المبيعات المصرح بها من قبل دور النشر تؤكد أن أحد أهم معارض الكتب في الجزائر لم تصل إلى مستوى معرض عادي ينظم في مدينة من مدن بلدان عربية، وهذا ما عبر عنه تخوف أدباء وكتاب الذين بسطوا كتبهم بالمعرض الدولي الذي تم إفتتاحه أمس بصفاكس بالعاصمة من فشل المعرض وعزوف الجزائريين على إقتناء الكتب نظرا لتكنولوجيا التي غزت الجزائر والعالم أسره وحولته إلى قرية صغيرة ، في حين أن الجزائريين معروفين بنفورهم من الكتاب ورفضهم لقراءته

اليوم الأول في معرض الكتاب تم تسجيل حضور عدد لا بأس به من الزوار ألا أن الكتب الطبخ والأطفال كانت من إهتمام الحاضرين إلا باقي الأقسام كالكتب العلمية والشعر فهي لا تهمه أصلا

و إنتشرت مؤخرا عبر مواقع التواصل الإجتماعي مبادرات شبانية قبل بداية المعرض تدعو إلى التشجيع على القراءة في الجزائر وتسعى من خلال نشاطات أصحابها من كتاب و مدونين عبر صفحاتهم على الفايسبوك إلى تقريب الكتاب من الجزائري و تكريس تلك الفضاءات لتزويده بالأخبار و المعلومات عن عالم الكتاب والنشر.

توعية عامة للمجتمع بأسره لإعادة ربط الجسر بين الفرد والكتاب
ومن أهم الأسباب التي تقف وراء العزوف عن القراءة، بحسب بعض زوار صالون الكتاب ممن تحدثوا معنا ، تظهر الأوضاع الإقتصادية وهموم الحياة اليومية وضغوطها المتواصلة سببا هاما ورئيسيا وراء الظاهرة، فالمواطن في مجتمعنا مثقل بالأعباء المعيشية ومرهق بمتطلبات الحياة العصرية التي لا تترك له فرصة كافية للقراءة، وتجعله في حالة إستنفار دائم وقلق مستمر لا يقوى معهما على القراءة والمطالعة عموما

و يقول أحدهم وهو يشير أنه يقرأ في السنة الواحدة كتابا واحدا وأحيانا لا يكمله؟ في الوقت الذي ترى فيه ربة أسرة أن على الأمهات الإهتمام بغرس ثقافة الكتاب في نفوس أبنائهن منذ الصغر، حتى يتربى فيها الأطفال منذ نعومة أظفارهم على حب الكتاب والتعلق به، وتغدو عملية القراءة حاجة ضرورية لا يستغني عنها الناس بأي حال من الأحوال

وتم برمجة عدة جلسات وندواة وبالإضافة إلى الندوات والموائد المستديرة، من المقرر تكريم وجوه معروفة في الساحة الثقافية الجزائرية منهم عبد الله شريط، والسعيد بوطاجين وابو قاسم سعد الله أو الكاتب و المؤرخ مراد بوربون كاتب سيناريو فيلم طويل حول العربي بن المهدي سيستكمل إخراجه قريبا

وعن سؤال حول بيع تذاكر للدخول إلى المعرض، قالت جهات داخل المعرض إن الدخول إلى سيلا سيبقى مجانا ، مشيرة إلى أن المداخيل التي سيتم تحصيلها في إطار حق الدخول لن يكون لديها أي قيمة مضافة على الصالون