ولايات ومراسلون

مصالح أمن غرداية تفك لغز 11قضية سرقة وتطيح بشخصين

تمكنت مصالح الشرطة بغرداية في عملية أمنية مشتركة بين مصالح الأمن الحضري الأول، الثاني و الثالث بأمن ولاية غرداية من وضع حد لنشاط جمعية أشرار تنشط باقليم ولاية غرداية و تحترف السرقة من داخل المركبات مع تقديم أفرادها أمام العدالة. حيثيات القضية تعود إلى تسجيل مصالح الشرطة حالات سرقة بالكسر من داخل المركبات على مستوى إقليم مدينة غرداية بأحياء بوهراوة ، شعبة النيشان و سيدي اعباز استهدفت مبالغ مالية كانت مخبأة بهذه المركبات على فترات زمنية مختلفة ، المصالح العملياتية للشرطة باشرت تحرياتها في هذه القضية مع تكثيف العمل الاستعلاماتي بغية تحديد الفاعلين و وضع حد لنشاط هذه العصابة التي سببت القلق للمواطنين. و بعد الإستغلال الجيد لبعض المعلومات التي وصلت لعناصر الأمن الحضري الأول، تم التوصل إلى هوية أحد المشتبه فيهم، و من خلال استغلال بعض القرائن تبين أنه ضالع في عدة عمليات سرقة سجلت في الآونة الأخيرة بمختلف أحياء و شوارع المدينة، من خلال التنسيق المشترك بين المصالح الأمنية ، و اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، تم توقيف المعني الذي أفاد خلال التحري معه بهوية شريكه قبل أن يتم تحديد مكان تواجده و توقيفه هو الآخر، بعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية اللازمة تم تقديم المشتبه فيهما أمام الجهات القضائية المختصة ، ليصدر في حقهما أمر إيداع. للإشارة فان هذه العملية مكنت من فك لغز 11 قضية سرقة أغلبها من داخل المركبات و هذا عبر مختلف شوارع مدينة غرداية، حيث تم استرجاع العديد من المسروقات تمثلت في صندوق مشفر به مبلغ مالي مقدر بـ 75000 دج ، 05 قلادات من المعدن الأصفر ، ثلاثة هواتف نقالة، ألبسة و جهاز اكس بوكس بغية اعادتها لمالكيها.

توفيق ك