رياضة مجتمع

مشكل كرة أم مشكـل تربية ؟

تواصلت المهازل وتفاقمت المجـازر… بين أحداث سعيدة والبرج مـرت سنوات وسنوات، وما بينهما حمـل مآسي وأزمات هزت قلوب الأمهات.

من أنصار إلى لاعبين ومسييرين، توالت الإعتداءات بين أبـناء الوطن الواحد وتكررت أحداث العنف تحت مسمى “شغف التشجيع” واختبأ سماسرة الأرواح خلف ستار كرة القدم وحولوا ملاعب المتعة إلى ساحات معارك لزهق الأرواح.

تكررت ذات المشاكل وتوالت ذات الأحداث بين اعتداءات البجاوية على الحمراوة، وأحداث قسنطينة أمام الشناوة، وظلم العاصميين لأبناء سيرتا، وقضية عين مليلة مع البرايجية موسم الصعود،وصولا لأحداث البرج أمام المولودية اليوم.

أحداث عنف هزت كيان الكرة في الجزائر وعصفت بالأمن وضربت بالإحتراف عرض الحائط ، لتتعدى الحدود وتصل لمس أرواح صناع المتعة فوق المدرجات وعلى أرضية الميدان، وبين حادثة “العيفاوي” بسعيدة و”حشود” بالبرج ، تعود ذكريات فقدان روح “سوالمية” في أحداث سكيكدة وغيرها من الأرواح التي غادرت ملاعبنا ظلما وجورا والسبب ! كرة القدم.

فهـل الجزائر فقط من تمارس كرة القدم ؟ أم أن الجزائريين فقط من يتمتعون بالشغف والـڨرينتـا ؟
هل حقا كرة القدم هي السبب أم أن التربية هي من انعدمت لدى هؤلاء !

عمار طورش

dzayerinfo

تعليق 1

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • كل هذه الافعال ناتجة عن انحياز الحكام لفرق ما مثل مولودية الجزائر الكل يتضامن معها الحكام الاذاعة والتلفزيون الجزائري حتى المعلق ينسى نفسه بأنه موظف دولة وليس مشجع لفريق مولودية الجزائر المقابلة التي جرت بين فريق اهلي برج بو عريريج ومولودية الجزائر بثت على التلفزيون وبالضبط على القناة الثالثة ورأينا فيها الكثير أنحياز الحكم لومولودية الجزائر طاي طاي كما تقول العامة اولا الحكم رفض هدف شرعي بحجة تسلل ثانيا رفض ضربة جزاء لاغبار عليها حيث أسقط المهاجم البرايجي من طرف صاحب الفتن حشود من الخلف ولم يصفرها الحكم حتى الحصة التي تذاع على القناة الثالثة المحترفون هي الاخرى لم تقدم للمشاهد الكريم اسقاط اللاعب المهاجم البرايجي من طرف حشود ليحكم المشاهد أنحياز كبير لمولودية الجزائر زيادة على ذلك الحارس شعال يهين مشجعي البرج باشارة سيئة وغير اخلاقية حتى اللاعب حشود لم يعتد عليه اي أحد بل هوالذي الحق بنفسه الاذي حين اراد تسلق السياج الحديدي كل هذه العوامل تؤدي الى ما لايحمد عقباه حتى الوزير ندد ومدير الامن تحرك هو الاخر وارسل فريق للتحقيق حسب الجرائد هذا كله من أجل المولودية مولودية سوناسراق ورأينا مقابلة سابقة لمولودية الجزائر مع وفاق سطيف وكانت العدوانية من طرف حشود وعزي ونقاش ضد عناصر وفاق سطيف وكأن المولودية لعبت مع فريق صهيوني العياذ بالله ولكن للاسف شاهدنا مقابلة الدفاع الحسيني المغربي مع المولودية ذهابا وأيابا ورأينا حشود ونقاش وعزي وبن خماسة وكأنهم نعاج لاأقل ولا أكثروسبق لهذه المولودية ان تخاصمت مع شبيبة قسنطينة و شبيبة القبائل هذه المولودية تريد أن تكون فوق الجميع ولكن توجد فرق ترفض الهيمنة والسيطرة والمحاباة التي تقدم من طرف السلطات لهذا الفريق الم يسبق لهذا الفريق ان تعثر وسقط للمحترف الثاني ولكن كل السلطات تدخلت وأرجعته الى المحترف الاول مامعنى هذا ربما من يقرأ تعليقي يتصور بأنني برايجي او سطايفي قسنطيني او قبائلي والله العظيم لست من هذه المدن المذكورة ولكن كجزائري أقول الحق و الحق يعلى ولا يعلى عليه وأقول للبرايجية اياكم أن تتنازلوا عن حقوقكم امام مولودية سوناسراق والسلام على من أتبع الهدى