ولايات ومراسلون

مشكلة بلا حل يعاني منها عمال ولاية البويرة … التفاصيل

البويرة- العمال يعانون من نقص وسائل النقل واصحاب المركبات يرفضون العمل بصيغة 50/ 50 فاين الحل ياترى

 

يناشد عمال وموظفي ولاية البويرة عبر دوائرها ال12 والي الوالي بالتدخل العاجل لحل مشكل النقل واجبار اصحاب الحافلات بالعودة لمزاولة نشاطهم بعد رفع الحجر الجزئي الذي اقره رئيس الجمهوية السيد عبد المجيد تبون.معاناة يومية يعيشها معظم العمال والموظفين بالالتحاق بمناصب عملهم  صباحا والعودة لمنازلهم مساء جراء تعسف اصحاب النقل العمومي الجماعي والرافضين للاجراءات الوقائية على غرار العمل ب 50 بالمائة من المقاعد ومنع الزيادة في الاسعار اضافة الى  الزام الركاب بارتداء الكمامات والتعقيم .الجزائرية للاخبار التقت هذا الصباح بعدد من اصحاب المركبات بسوقرال والذين تاسفوا كثيرا لوضعيتهم المزرية  التي الوا اليها فبعد ال6 اشهر التي قضوها في عطلة اجبارية كانوا ينتظرون حلول تناسبهم لاعادة المياه الى مجاريها الا انهم تصادموا بشروط تعجيزية حسب قولهم من الادارة الوصية والخاصة بالعمل ب 50 بالمائة ومنع رفع الاسعار غير مبالين بالتكاليف اليومية لهم من مازوت ومواد تطهير وعمال وتامين ووووو والذين يرفضون رفضا باتا بالعمل ب 50 بالمائة .واضافوا ان نشاطهم بعد الحجر حرمهم من التنقل ما بين الولايات ونحن في موسم الاصطياف اذ كانوا سابقا ينظمون خرجات استجمامية للبحر للاطفال والشباب وحتى العائلات لربح بعض الدنانير والتنفس عن النفس وهذا مازادهم تعبا وشقاء حسب تصريحهم والذين يناشدون والي الولاية ومدير النقل بايجاد حلول ترضي الطرفين-من جهنهم العمال تاسفوا لهذه الوضعية التي كلفتهم عناء ومشقة للوصول لمكان عملهم اين اصبحوا يستنجدون بسيارات الكلونديستان والتي هي الاخرى عرفت ارتفاعا محسوسا في الكراء فاين المفر يا ترى

البويرة هطال ادم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق