ولايات ومراسلون

مرحلون جدد في العاصمة يحولون حي سكني إلى خراب في ظرف 72 ساعة

العربي سفيان
ــــــــــــــــــــ
حول ، المرحلون الجدد للحي السكني الجديد المسمى 1200 مسكن بحوش ميهوب ببلدية براقي المكان إلى خراب بعد 72 ساعة من الإقامة فقط ، السكان الذين كانوا يقطنون ببيوت قصديرية تم ترحيلهم إلى هذا الحي الجديد إمنذ 3 أيام إنقلب رأسا على عقب.

باشرت مصالح ولاية الجزائر، عمليات إعادة الإسكان في إطار القضاء على البؤر التي كانت تشوه عاصمة البلاد، حيث كانت الأحياء السكنية التي تم الترحيل إليها في أبهى حلة بالرغم من بعض النقائص التي تداركتها الولاية فيما بعد، حيث كانت هذه الأحياء تتوفر على مساحات خضراء وسط العمارات، ومرافق ضرورية، على غرار أماكن للعب وسط الشجيرات والنباتات، فضلا عن الطرقات المزفتة والتهيئة الكاملة للأرصفة، غير أن هذا المشهد لم يستمر طويلا، حيث تحولت الحي السكني المذكور سالفا إلى خراب حقيقي نزع منها ثوب الجمالية ما يجعلك تتحسر على أحياء كانت بالأمس القريب أحياء نموذجية

”الجزائرية للأخبار” زارت الحي السكني الجديد أو بالأحرى المدينة الجديدة على مستوى حوش الميهوب ببراقي التي حولها قاطنوها بتصرفاتهم إلى أحياء فوضوية، فالمتجول بين العمارات يكتشف حجم الخراب الذي طالها في ظل لامبالاة ساكنيها، حيث إن ثقافة الحفاظ على المحيط الموجودة في الغالب تكاد تنعدم في الأحياء السكنية إلى درجة أن المياه في كل الطوابق ونفايات من علب كرتونية الخاصة بالرحلة ، وأكثر من هذا البساط الأخضر بين الشجيرات تم القضاء عليه