الجزائر من الداخل

مذا يفعل وزير الداخلية كمال بلجود مع هذا الملف ؟

 

هاشمي خير  الدين

بالرغم من وضوح القانون في مسألة التقاعد، إلا ان  ولاة جمهورية  سابقين احتفظو  بموظفين  أغلبهم في  دواوين  الولاة ، بعد أن تجاوز سنهم الـ 60 سنة ، وهذا  في أكثر  من ولاية  بحجة  أن الموظفين لديهم خبرة  وكفائة عالية  وقدرة على التسيير  والتحكم في ملفات ثقيلة،  هذا الوضع أدى إلى حرمان العشرات من الموظفين الأكفاء  من الترقية إلى مناصب أهم ، أغلب الموظفين الذين يفترض أنهم دخلوا سن التقاعد قيل فترات تتراوح بين سنة و5 سنوات، يعملون بعقود  عمل مؤقتة بعضها غير تابع اصلا لمديرية  الإدارة المحلية التي يفترض انهم  يتبعونها، فهل سيفتح الوزير هذا الملف  خاصة  مع تكرار  وصول الشكاوى  في هذا الشأن .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق