ولايات ومراسلون

مدير الوكالة الولائية لتشغيل في ندة صحفية بعد تعيينه منذ شهر

يعرف قطاع التشغيل بورقلة حركية متسارعة بعد ضغط الشباب البطال من خلا احتلاله للشارع وفرض نفسه من خلال المطالبة ونجح بتغيير المسؤول الاول على راس الوكالة الولائية للتشغيل٫

كشف مدير الوكالة الولائية للتشغيل بورقلة، اليوم، أنه سيشرع قريبا في عملية تطهير بطاقية البطالين على مستوى الولاية.،وأوضح محمد رايق خلال ندوة صحفية مع ممثلي وسائل الإعلام بالولاية أنه يجري التحضير للشروع قريبا في عملية تطهير شاملة لبطاقية البطالين على مستوى الولاية بهدف حصر العدد الحقيقي للبطالين وذلك من خلال تفعيل كل القوانين وتطبيقها بصرامة وشفافية تامة طالب العمل الموجه من طرف الوكالة الولائية إلى الشركات الوطنية سيكون مرفوق بلجنة لتحاشي ارجاع البطال بطرق غير شرعية حسب تصريح لرئيس الوكالة الولائية للتشغيل بورقلة سيتم تطهير القوائم للعاطلين عن العمل وسيتم الإعلان عن العدد الحقيقي للبطالين بها بما يسمح بمساعدتهم من الاستفادة من مناصب شغل، وأوضح ذات المسؤول خلال هذا اللقاء الذي نظم بعاصمة الولاية وخصص لعرض جملة الإجراءات التي شرع في تنفيذها في إطار معالجة ملف التشغيل بالولاية، أنه وفي إطار الجهود الرامية إلى إعطاء الأولوية في الاستفادة من مناصب الشغل لشباب المنطقة، فقد جرى مراسلة كافة الوكالات المحلية للتشغيل بالولاية من أجل أن يتم اعتماد خلال عملية التسجيل و التوجيه على تقديم بطاقة التعريف الوطنية لطالب الشغل للتأكد من صدورها من مصالح ولاية ورقلة فقط.

كما سيتم في إطار ذات التدابير وبالتنسيق مع متفشية العمل بمراقبة شركات المناولة والمؤسسات الأجنبية للتأكد من أنها تدفع الأجور الحقيقية التي يتوجب تقاضيها من طرف المستخدمين لديها والسعي لدى المؤسسات المستخدمة للتكفل بتكوين العمال الشباب وضمان توظيفهم لديها بعد انتهاء فترة التكوين، وأكد مدير الوكالة الولائية للتشغيل أيضا أنه سيتم إلزام المؤسسات بالرد على طلبات العمل المودعة لديها في الآجال القانونية المحددة، مشيرا في ذات السياق إلى أن المؤسسات المخالفة ستكون عرضة لتعليق السجل التجاري أو فسخ العقود. و اضاف قائلا:،سيتم الإعلان عن 950 منصب شغل بالشركات الوطنية في خلال هذين الاسبوعين وهناك أكثر من 600 منصب ببقية الشركات منها الخواص وستتم مراجعة الأجور بالشركات الخاصة للخواص