ولايات ومراسلون

محكمة بومرداس تنظر في قضية ارهابيان و11عنصر دعم تحت إمارة العكروف الباي المكنى بالفرماش

مثل أمام محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء بومرداس 13 متهم اثنين منهم ارهابيين خطيرين ارتكبا العديد من الأعمال الارهابية و الباقي عناصر دعم و اسناد ينحدرون من بلدية سيدي داود وأولاد عيسى كانوا ينشطون لفائدة الجماعات الإرهابية المنضوية تحت لواء كتيبة “جند الأنصار” تحت زعامة المدعو بـ” العكروف الباي” والمكنى بـــ”الفرماش “.

عملية توقيف المتهمين الحال جاءت على إثر معلومات وردت مصالح الدرك الوطني لبومرداس مفادها وجود نشاط لعناصر ارهابية بمنطقة أولاد عيسى شرق ولاية بومرداس تعمل هذه الأخيرة على ابتزاز المواطنين من أجل سلبهم أموال باسم الزكاة و كذلك تجنيد شباب من قرى المنطقة عن طريق التهديد و الترغيب حيث أنه بتاريخ 28 أفريل من سنة 2016 قامت العناصر المشتركة للدرك الوطني و الجيش الوطني الشعبي بعملية تمشيط على مستوى منطقة أولاد عيسى حيث توصلت لمخبأ الذي كان فيه كل من الارهابي “و رابح” و “د بلقاسم” حيث دخلوا معهما في اشتباكات انتهت بتوقيفهما بعد إصابة الارهابي “د بلقاسم ” و قد حجز لديهما سلاحين ناريين من نوع سيمينوف و كلاشنكونف و من ثم تم تحويل هذين الأخيرين على التحقيق حيث اعترف المتهم “و رابح” أنه التحق بالجماعات الارهابية المسلحة سنة 2011 بعد خروجه من السجن حيث قضا 4 سنوات بتهمة الدعم و الاسناد و هنالك تعرف على ارهابي عرض عليه فكرة الالتحاق بالتنظيم حيث كانت بدايته بمخبأ في منطقة سيدعلي بوناب و في سنة 2012 انتقل لكتيبة جند الانصار تحت زعامة المدعو بـ» العكروف الباي« والمكنى بـــ»الفرماش و قد ارتكب العديد من الجرائم الارهابية على رأسها عملية قتل ابن قريته بسبب نزاع عقاري بدافع الانتقام ناهيك عن مشاركته في وضع متفجرات في الطريق العام و استهداف عناصر للجيش الوطني الشعبي مع ابتزاز الأهالي القرية و العمل على تجنيد شباب بطرق ترغيبية و حتى التهديد في بعض الأحيان حيث كانوا يقدمون بطاقات ذاكرة لشباب المنطقة تضم فيديوهات لعمليات مسلحة وأناشيد تحريضية لدفعهم على الالتحاق بالجماعات الارهابية بسوريا “داعش” و كذلك الأمرب النسبة للمتهم “د بلقاسم” الذي التحق بالجماعات الارهابية سنة 2014 و شارك في العديد من الأعمال الارهابية أهمها انشاء مجموعة دعم و اسناد لتزويدهم بالمئونة من خلال اعترافات هذا الأخير تم التوصل لعناصر الدعم المتورطين على جانبه و بالتالي تحويلهم إلى محاكمة الحال حيث أصر كل واحد منهم على إبعاد التهم الموجهة إليهم و من جهته ممثل النيابة التمس عقوبات مشددة في حين أصدرت المحكمة عقوبات بالسجن المؤبد ضد المتهم الأول و الثاني في حين تراوحت بين 5 و السجن الموقوف النفاذ ضد باقي المتهمين.

 

خ.بلقاسم