الحدث الجزائري

محاكمة رموز بوتفليقة … شهادة مثيرة لنجل ربراب امام محكمة سيدي أمحمد …بوشوارب في ورطة حقيقية

العربي سفيان

تتواصل سقوط الإتهامات على وزير الصناعة الهارب من العدالة ، عبد السلام بوشوارب ، من طرف شهادات مدنيين بمحكمة سيدي أمحمد في قضية تركيب السيارات و ما صاحبها من خرق ونهب واضح وأمام أعين الجزائريين للمال العام ، ليخرج ، عمر ربراب، نجل رجل الأعمال ، يسعد ربراب، القابع بسجن الحراش عن صمته مفجرا فضائح بالجملة ، و خلال إستدعائه للتحقيق القضائي أكد ، أن رجل الأعمال مراد عولمي إشترى فيلا فخمة لوزير الصناعة السابق بوشوارب ، مقابل منحه إعتماد تركيب سيارات فولسفاغن، مؤكدا أنه دخل عالم تصنيع السيارات السياحية والشاحنات والحافلات منذ 1997، وفور إستدعاء المحكمة لرجل الأعمال نجل، ربراب، كان في كامل جاههزيته للحديث و فضح الأمور بعد ايداع والده السجن مؤكدا أنه لا يزال يستورد 100 بالمائة من قطاع الغيار وتجهيزات السيارات و السيارات تأتي كلها مركبة إلى الجزائر و في المصانع الحالية يقومون بنزع العجلات و إعادة تركيبها، و قال المتحدث أنه أراد الإستثمار في تركيب السيارات، غير أن الكوريين أخبروه أن المشكلة سياسية…خبروني بضرورة تسوية وضعيتي مع الحكومة الجزائرية، لأن كل إستثماراتنا بقيت مجمدة بسبب المشاكل السياسية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق