الجزائر من الداخل

محاكمة رؤوس الفساد مؤجلة إلى 4 ديسمبر المقبل…

جنيدي ايمان/سفيان .ع

طلبت هيئة الدفاع الخاصة بالوزراء القابعين في السجن بتأجيل محاكمة الوزراء  . حيث اجلت صبيحة اليوم محكمة سيدي امحمد المحاكمة الى غاية 4 ديسمبر

فور  إفتتاح جلسة المحاكمة أذرع العصابة في حدود الساعة 10 و 15 دقيقة بمحكمة سيدي أمحمد قدم دفاع المتهمين  طلب التأجيل الى القاضي
، وتم الضغط أكثر من طرف  جزء من هيئة الدفاع التي إنسحبت من الجلسة ، و قرر  القاضي بعدها مباشرة  تأجيل الجلسة الى تاريخ 4 ديسمبر نظرا للفوضى و العدد الغير مسبوق للوافدين على المحكمة مما تسبب زحام و غياب التنظيم زيادة أن عشرات الصحفيين لم يتمكنوا من دخول القاعة نظرا للضغط
و قال عدد من المحاميين المكلفين بالدفاع عن المتهمين أن  النيابة العامة لم تراعِ آجال التكليف بالحضور للمتهمين المتواجدين في حالة إفراج، أو تحت الرقابة القضائية والمقدرة بـ 20 يوماء زيادة عن عدم حضور عدد من المسؤولين المتورطين الذين هم في حالة فرار ، وكانت قد شرعت محكمة سيدي أمحمد اليوم في محاكمة مسؤولين كبار في نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، بالإضافة إلى رجال أعمال بارزين، من بينهم  الوزير الأول السابق، أحمد اويحيى، الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال والوزراء يوسف يوسفي، عبد الغاني زعلان ويمينة زرهوني، بالإضافة إلى رجال أعمال منهم  أحمد معزوز ومحمد بايري وحسان عرباوي، و تتعلق القضية بمنح  إمتيازات غير مستحقة، أخذ قروض بطريقة غير مشروعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق