الجزائر من الداخل

متى يتم فتح تحقيقات في تجاوزات صفقات النقل الجامعي بقيمة 820 مليار سنتيم

سفيان .ع

رجحت ، مصادر قضائية  ”للجزائرية للأخبار” أن يتم فتح تحقيق معمق عن  إدعاءات  منظمة التحالف من أجل التجديد الطلابي الوطني التي فجرت فضيحة كبيرة بعد أن دعت السلطات القضائية إلى التحقيق في تجاوزات وإختلاسات بالجملة في صفقات النقل الجامعي ، حيث يتم حسبها تبديد أكثر من 820 مليار سنتيم سنويا، بسبب صفقات مشبوهة في النقل الجامعي بالعديد من الولايات بحكم أن كل ملفات الفساد ظهرت مع بداية الحراك الشعي الذي تعيشه الجزائر

حيث انه في مجموع 780 حافلة متفق عليها في الصفقة الممنوحة نجد في الواقع 400 حافلة حيز الخدمة و 380 يتقاضى أجرها وهي غير موجودة فعليا بمعدل 2 مليون سنتيم على كل حافلة يوميا ليكن المبلغ الإجمالي سنويا يقترب نحو 300 مليار نفس الشئ في كل من جزائر شرق حول حافلات الشبه الحضري والتي أكثر من 40 بالمائة خارج الخدمة و يتقاضى أجرها ناهيك أيضا عن بومرداس إذ يصل عدد الحافلات إلى 200 حافلة ( قرابة 200 مليار سنتيم التي يتقاضى أجرها دون وجودها في الخدمة و كذا الحال بسطيف و بالخصوص مديرية الهضاب إذ أن 40 حافلة التي تم إضافتهم في تنفيذ الصفقة، غير متطابقة مع دفتر شروط ،حيث أن دفتر الشروط يقول 5 سنوات، 22 حافلة مطابقة و الباقي ليست متطابقة من حيث عدد المقاعد،وتابعت ذات المنظمة تقول بأن شبهة تبديد المال تصل نحو 100 مليار سنتيم سنويا بالإضافة إلى البليدة و العفرون فلقد قاربت الحافلات التي يتقاضى أجرها دون عملها في الواقع إلى 150 حافلة بمعدل ثغرة مالية تتجاوز 120مليار ،أما قسنطينة فإن الأمر في هذا الشأن يتجاوز 300مليار سنتيم التي يتقاضاها مالك النقل دون وجودها واقعيا وغيرها من المعطيات التي في باقي الولايات الجامعية التي إستحوذ على صفقات النقل الجامعي بها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق