جواسيس

ما هو مصير الرجل القوي في رئاسة الجمهورية ؟

م آيت سالم

لا يعرف ملايين الجزائريين أن رئاسة الجمهورية في عهد الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، كانت تضم رجلا قويا آخر غير سعيد بوتفليقة وشقيقه ناصر ، هذا الرجل ليس بالطبع مختار رقيق الذي شغل لبعض الوقت منصب مدير الديوان ، بل مدير مكتب الرئيس بوتفليقة شخصيا وهو الشخص الذي يقال أنه كان الأكثر قربا من الرئيس طوال سنوات مرضه وكان أحد محرري رسائل الرئاسة أو القرارات التي تصدر والحديث هنا عن روقاب محمد ، الذي تشير بعض المصادر إلى أنه ما يزال ضمن طاقم الرئاسة ، بالرغم من أن رئيس الدولة الجديد غير مدير مكتبه ، والسؤال هو هل سيغادر روقاب الذي لازم بوتفليقة كظله 15 سنة الرئاسة مع مغادرة الرئيس ؟

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق