الجزائر من الداخل

ماذا قال والي ولاية ميلة للمتضررين من ضحايا زلزال ميلة المحتجين

والي ميلة يعاين الاحياء المتضررة من الزلزال ويستجيب لمطالب المحتجين

 

عاين  صبيحة اليوم والي ميلة عبد الوهاب مولاي الأحياء المتضررة من الهزة الأرضية التي ضربت ولاية ميلة صبيحة يوم الجمعة و خلفت خسائر مادية معتبرة تمثلت أساسا في إنهيار مباني وتصدعات على مستوى مختلف المنازل والسكنات . والي ميلة  ولدى وقوفه عن كثب على حجم الخسائر التي تكبدها سكان حي الخربة بمدينة ميلة وكذلك حي 240 مسكن بذات البلدية  إستمع إلى الانشغالات المطروحة مؤكدا على التكفل الأمثل بكل العائلات المتضررة  .  وفي سياق ذو صلة إستقبل عبد الوهاب مولاي بمقر ديوان الولاية ممثلين عن هذه الأحياء المتضررة بعد قيامهم بوقفة إحتجاجية صبيحة اليوم أمام مقر الولاية رافعين جملة من المطالب في مقدمتها إعلان منطقتي الخربة و 240 مسكن مناطق حمراء بإمتياز ، مطالبتهم بقطع أرضية لكل السكان المتضررين، وتعويضات مالية لإعادة البناء ، ناهيك عن رفض التكفل بالسكان في العمارات مهما كان الأمر ،  التكفل الفوري بالعائلات المتضررة، ونقلهم من الملعب البلدي ناحية  الإقامة الجامعية ،  تفعيل دور الصندوق الوطني للكوارث الطبيعية، وتخصيصه للتكفل بكل من حي  الخربة و حي 240 مسكن  فصلا عن ذلك طالب المحتجون بضرورة التكفل التام بالمتضررين من ناحية المأكل والمشرب، الأمن الحماية المدنية، الأطباء والأخصائيين النفسانيين. المسؤول الاول عن الهيئة التنفيذية بالولاية وخلال إستماعه إلى إنشغالاتهم أكد على رفع جميع المطالب التي عبر عنها السكان للسلطات العليا للبلاد قصد الفصل فيها ، ودراسة إمكانية التكفل بها في القريب العاجل وكذا التأكيد على التكفل بكل المتضررين وفقا للآليات التي تترتب عن تقرير الخبرة وإستجابة السلطات العليا للبلاد والتعهد بأنه لن يبق أي مواطن في الخيم  .والي ميلة أكد أيضا أن سيتم رفع حصة السكن الاجتماعي والمقدرة ب 184 سكن والتكفل بكل الذين تضررت سكناتهم من الهزة الأرضية، مع دراسة جميع المقترحات المقدمة من طرف السكان لاسيما تلك المتعلقة بتخصيص قطع أرضية وتقديم الإعانات المالية ، مشددا بذلك على  إعلام الساكنة  بأي قرار يتخذ بشأن التكفل بتداعيات هذه الهزة الارضية التي عرفتها الولاية .والي ميلة أسدى تعليمات صارمة وتوحيهات تمثلت في إعلام المواطنين بقدوم مجموعة من الخبراء متمثلة من مكاتب دراسات مختصة ومخابر تقنية قصد دراسة وتقديم إجابة علمية دقيقة حول ظاهرة الهزات الأرضية المسجلة مؤخرا بولاية ميلة ، الاعتماد على نتائج الخبرة التي تقوم بها هذه المجموعة في إتخاذ القرارات اللازمة والواجب إتخادها بخصوص التكفل بتداعيات هذه الوضعية وكذا تكليف رئيس دائرة ميلة بالتنسيق مع  منتخبي المجلس الشعبي البلدي و ممثلي الأحياء الذين حضروا اللقاء بضبط ميكانيزمات واضحة وشفافة لتوزيع المساعدات التي تستقبلها الولاية من طرف الولايات الأخرى والمحسنين ، ناهيك عن التحقق من الأشخاص المتواجدين ضمن العائلات المتكفل بها عن طريق الخيم بالملعب البلدي و إخلاءه من الدخلاء وكذا الإحصاء الدقيق للسكان المتضررين. بوجمعة مهناوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق