الحدث الجزائري

ماذا طلب الجزائريون من المجلس الوطني لحقوق الإنسان ؟

العربي سفيان

إرتفعت ، حصيلة شكاوي الجزائريين لدى المجلس الوطني لحقوق الإنسان ب 67 بالمائة مقارنة بسنة 2017، حيث تلقت ذات الهيئة قرابة 1258 ملف معظم شكاوي المرصودة فيه تخص السكن و الإقصاء الذي يخص شريحة واسعة من الجزائريين زيادة عن العدالة و العمل المنعدم أو بالمعريفة

تظلمات بالجملة والتبليغ عن الأنتهاكات التي قد تحصل في مختلف المجالات عالجها المجلس الوطني لحقوق الإنسان كما إستقبل 885 شخصا تتعلق معظم قضاياهم بالسكن والعدالة والعمل، حسبما أفاد به المجلس في تقريره السنوي لـ 2018 حول حقوق الإنسان بالجزائر، الذي سلمه الاثنين رئيس المجلس بوزيد لزهاري إلى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح

و بلغ عدد الشكاوي الخاصة بملف السكن 345 شكوى وهو ما يمثل 27 بالمائة من إجمالي الملفات المدروسة، و العدالة ثاني ملف والمطالبة بمحاكمة عادلة حيث بلغ عدد الملفات في هذا الإطار 327 شكوى غير أن أغلب الشكاوي لم تستوف شروط المقاضاة واستيفائها لكل مراحل القضاء لأن المجلس الوطني بناء على القانون لا يمكنه التدخل في العدالة وإنما هو وسيط بين المواطن والعدالة ، و العمل أيضا حيث بلغ عدد الملفات المسجلة في هذا المجال 115 ملفا تتعلق بالنزاعات المهنية والتسريح وغيرها من القضايا المتعلقة بالعمل عموما

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق