الحدث الجزائري

ماذا دار بين الجنرال ماجور متقاعد ورئيس الحزب المعارض ؟


العربي سفيان

انتشرت بسرعة البرق أخبار لقاء اللواء المتقاعد غديري علي برئيس حزب جيل جديد جيلالي سفيان، وتم تفسير اللقاء بأن اللواء متقاعد المثير للجدل ، يتقارب في الأفكار مع حركة ” مواطنة ” المعارضة ، لكن الحقيقة هي أن اللواء المتقاعد وحسب مصادر من حركة مواطنة المعارضة لم يلتقي بالمطلق بـ رئيس حزب جيل جديد جيلالي سفيان، وقد نفت ، مصادر ”الجزائرية للأخبار” من حركة مواطنة المعارضة أي لقاء جمع أحد من أعضائها مع اللواء المتقاعد ،علي غديري، الذي أثار ضجة واسعة خلال الأيام القليلة الماضية بعدما طالب بضرورة تدخل الفريق أحمد قايد صالح في الشأن السياسي

في حين أكد مصدرنا الذي رفض ذكر إسمه أنه حتى في حالة وجود لقاء بين أي عضو في إشارة إلى القيادي ، جيلالي سفيان، ب المتقاعد ، علي غديري، لا يدل أن هذا الأخير مقربا من الحركة بل يمكن أن يكون لقاء عادي وشخصي لا غير ولا علاقة له لا بترشحه للإنتخابات او أي شيء من هذا القبيل

و للإشارة نشرت مصادر اعلامية أن اللواء المتقاعد، علي غديري، شارك في لقاء جمع شخصيات معارضة، تمهيدا لإعلان إنضمامه الرسمي لـ”مواطنة” التي تضم شخصيات وطنية وزعماء أحزاب سياسية معارضة في ندوة يوم 12 جانفي الحالي بمناسبة عيد رأس السنة الأمازيغية “يناير” 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق