المغرب الكبير

ليبيا .. اسقاط طائرة حربية تابعة للجنرال حفتر و أسر قائدها

أعلنت عملية “بركان الغضب”، التي أطلقتها الحكومة الليبية، السبت، إسقاط مقاتلة حربية تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، جنوبي العاصمة طرابلس، وأسر قائدها.
وقالت، في بيان عبر حسابها الرسمي على فيسبوك، أن المقاتلة، التي تم إسقاطها من نوع “ميغ 23″، وتم إصابتها في سماء محور اليرموك جنوبي طرابلس، وسقطت جنوب مدينة الزاوية.
وذكرت أنها “ألقت القبض على الطيار بعد نزوله منها (الطائرة) بمظلة إثر استهدافها”.
كشفت عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية مساء السبت عن هوية قائد الطائرة الحربية التي أسقطت اليوم.
وقالت العملية عبر مكتبها الإعلامي: “إن الطيار يدعى عامر يوسف محمد الجقم، ويحمل رتبة عميد طيار بسلاح الجو الليبي”.
ويشغل الجقم منصب قائد سرب المقاتلات بقاعدة الوطية الواقعة في أقصى الغرب الليبي، والتي يسيطر عليها المشير خليفة حفتر.
وفي سياق متصل، قال آمر المنطقة العسكرية الغربية التابعة لحكومة الوفاق، اللواء أسامة جويلي في تصريحات لقناة ليبيا الأحرار، إن قائد الطائرة المقبوض عليه ستتم إحالته للقضاء العسكري بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وإن البحث لازال جاريا عن مساعد الطيار.
وكان مكتب المدعي العام العسكري التابع لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق قد أصدر أمرا في نيسان/ أبريل الماضي بالقبض على عدد من الضباط التابعين لحفتر وإحالتهم إلى مكتب المدعي، ومن ضمنهم العميد الجقم.
وجاء القرار بعد تعرض أحياء من مدينة طرابلس ومطار معيتيقة لقصف جوي ضمن الحرب الدائرة بالنواحي الجنوبية للعاصمة الليبية بين قوات الوفاق وقوات حفتر.
وأسقطت قوات الوفاق مساء اليوم طائرة حربية من نوع ميج 23 تابعة لقوات حفتر جنوب مدينة الزاوية غرب طرابلس بعد استهدافها في سماء محور معسكر اليرموك جنوب العاصمة.
ونشرت العملية عبر صفحتها بموقع فيسبوك صورا ثابتة تظهر حطام الطائرة، وصور أخرى تبين الطيار وهو يهبط بمظلته، مؤكدة القبض على الطيار بعد هبوطه على الأرض. فيما نشرت بعض مواقع التواصل صورا تظهر الجقم بعد القبض عليه من قبل الفرقة الأولى بالزاوية والتابعة بدورها لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق. ولم يتبين حتى الآن مصير مساعد الطيار الذي لم تنشر أي أخبار رسمية حوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق