مجتمع

لافرق بين الملح والسكر إلا بالتذوق

 

 

غزال راضية

سئل حكيم ذات مرة ماهو أجمل شيء رايته في حياتك فقال لم أرى أجمل من شخص رأى جميع عيوبي ومازال يحبني

من كوارث البشر أنهم قد يمحون كل تاريخك الجميل مقابل أخر موقف لم يعجبهم  هذه هي الحقيقة نحكم مباشرة على الفعل دون ا ننتظر التبرير أو الاستماع إلى الطرف الأخر

كل شخص يريد أن يكون لديه صديق عندما نمضي إليه نجد لديه الراحة لكن أحيانا ننسى ذلك الشخص عند أول خطا منه لماذا لهذه الدرجة هل العيب فينا أم في البشر

ليس هناك فرق بين الملح والسكر فكلاهما ابيض  لكنك ستعرف لفرق بعد التجربة كذلك هم البشر كلما جربت شخصا اكتشفت المزيد والمزيد أحيانا يجب أن نقدم الأعذار للأشخاص فنحن أيضا اصد قاء لناس آخرين كما نحب أن نعذر من طرفهم يجب أن نعذر أصدقائنا كلنا نعلم أن  زمن الصداقة الوفي قل وغالبا ماتجد صديق يحبك لوجه الله لا يطمع فيك فقط يحبك ويريدك لروحك الطيبة لكي نجد هذا الصديق لابد نحن أن نتسم بهذه الصفات لان التغيير يبدأ من أنفسنا نحن مثلما نحب أن نعامل من قبل أصدقائنا بكل مودة وحب واهتمام  يجب أن نعامل نحن الأفراد بنفس الأسلوب تغير لتغير 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق