رياضة

لاعب ليون ريان شرقي يثير اهتمام الفريق الوطني الفرنسي

حقق اللاعب الفرانكو جزائري الصاعد ابن 16 سنة ريان شرقي ارقاما اهلته لكي يصبح واحدا من أفضل المواهب الصاعدة في سماء كرة القدم الفرنسية، وهو ما جعله يتلقى إشادة العديد من الملاحظين والمختصين، وتألق الأخير بصفة خاصة في منافسات كأس فرنسا، حيث أسهم في 5 أهداف ما بين صناعة وتسجيل، مما جعل الجميع يتحدث عن مستقبله الدولي، وإمكانية تقمص ألوان منتخب بلده الأصلي الجزائر، ولو أن شرقي يمتلك أيضا الجنسيتين الفرنسية والإيطالية.
لاعب نادي ليون لعب 12 مباراة مع الفريق الأول و سجل 3 أهداف وأهدى تمريرتين حاسمتين، مما جعله محط أطماع عدة فرق كبيرة في أوروبا، على غرار ريال مدريد، الذي يستعد لتقديم عرض في حدود 12 مليونا للظفر بخدماته في الصائفة.
اثار المستوى العالمي لنجم نادي ليون الفرانكو جزائري ريان شرقي، اهتمام الاتحادية الفرنسية لكرة القدم التي ترغب في ابعاده عن الوصول إفلى المنتخب الوطني الجزائري ، ريان شرقي اللاعب الصاعدي في نادي ليون، ذي الـ 16 سنة فقط ، و قد أفرد موقع الدوري الفرنسي لكرة القدم صبيحة أمس، «الظاهرة» الجزائرية الصاعدة ريان شرقي، وذلك عندما نشر صورة له مع نجم منتخب فرنسا وباريس سان جيرمان كيليان مبابي، ووصف الموقع الرسمي للدوري للفرنسي، الثنائي بمستقبل كرة القدم الفرنسية، في مغازلة واضحة لشرقي الذي بدأت تمارس عليه الضغوط، لاختيار الديكة على حساب المنتخب الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق