الحدث الجزائري

لأول مرة في تاريخ الجزائر قد نشاهد سيدة على راس البرلمان الجزائري صراع شرس لخلافة معاذ بوشارب

س العربي /ب ليلى

بلغت حالة الاستقطاب الموجودة بين قيادات حزب جبهة التحرير  الوطني من اعضاء  المجلس الشعبي الوطني، حول خلافة  معاذ بوشارب المستقيل من منصبه على راس الغرفة السفلى للبرلمان حد،  اعلان عضوتين من عضوات  المجلس الشعبي الوطني عن رغبتهما صراحة في الترشح  لخلافة معاذ بوشارب، وتشير مصادر موقع الجزائرية  للاخبار إلى انه فضلا عن كبار المرشحين  لخلافة بوشارب والحديث هنا عن أمين عام حزب جبهة التحرير  الوطني محمد جميعي و الرئيس السابق للبرلمان سعيد بوحجة ، فإن ما لا يقل عن 5 اعضاء  يسعون  للوصول  غلى كسي الرجل رقم 3 في الجزائر  طبقا للدستور

و يبحث ، 168 شخصا ، عن حياة البذخ و الرفاه بالمجان من الخزينة العمومية مدة 5 سنوات كاملة ، حيث أودعوا ملفاهم لتقلد منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني خلفا للمغضوب عليه شعبيا ، معاذ بوشارب

عشرات  النواب يتوافدون على مكتب اللجنة  لإيداع ملفاتهم وكل أملهم الفوز بالمنصب المرموق و الذي يحظى فيه المسؤول كامل الإحترام من جهة و يتم توفير له ولعائلته كل متطلبات الحياة السعيدة من مأكل و مشرب و إقامة فاهرة زيادة عن السيارات التي تكون في خدمته و التحواس بالمجان

المترشحون في  تزايد مستمر إلى غاية نهاية الآجال المحدد لإيداع ملفات الترشح، يوم الأربعاء حيث يتوقع أن يتضاعف عدد المترشحين أكثر فأكثر، نظرا للإمتيازات التي يتيحها هذ المنصب من فيلا فخمة في نادي الصنوبر، وحرس ، وسيارات ، ومهمات في الداخل والخارج زيادة عن أمور أخرى لا يمكن أن يتصورها الجزائريين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق