أخبار هبنقة

كيف منح أويحي وسلال عبد المالك شركة تركية أكثر من 1 مليار دولار ؟

آيت سالم م
ـــــــــــــ
سمحت حكومة أحمد او يحي السابقة لشركة تركية اقامت مصنعا لاسترجاع الحديد المستعمل أي خردة الحديد سمحت لها بتحديد سعر الحديد المستعمل في الجزائر، وكرست اجراءات حكومتي سلال واويحي الشركة التركية كمحتكر وحيد لسوق الحديد المستعمل أو خردة الحديد في الجزائر ككل .
قال تجار خردة حديد ومصدرون سابقون إن حكومات سابقة أهمها حكومة أحمد أويحيى ثم بعدها حكومة عبد المالك سلال تواطأتا قبل سنوات مع شركة استرجاع المواد الحديدية التركية توسيالي أيرون أند ستيل الموجود مصنعها في بطيوة ولاية وهران ، من أجل السماح للشركة العملاقة بالسيطرة على سوق البقايا الحديدية في الجزائر، وقد أدى قانون اقره الوزير الأول السابق أحمد أويحي منع بموجبه تصدير البقايا الحديدية، ثم قرار ثاني بتشديد الرقابة على عمليات بيع وتخزين خردة الحديد سمحا للشركة التركية بالسيطرة على ملايين الأطنان من البقايا الحديدية التي تطرحها الجزائر كل سنة ، لأنها في نظر القانون الجزائري المشتري الوحيد للحديد المسترجع، خاصة مع توقف مركب الحجار لمدة طويلة عن العمل في اجراء تعطيلي لم يعرف سببه ، و مع توقف مركب الحجار تقريبا عن النشاط وهي الجهة الوحيدة التي تحدد سعر الشراء، بل إن بعض المصادر تشير إلى أن توقف الفرن العالي رقم 2 بمركب سيدار لإنتاج الحديد والصلب بالحجار عن العمل كان مقصودا، حيث سمح التوقف الغريب هذا لمركب الحديد التركي بتصدير 150 ألف طن من الحديد، سنة 2016 ، واشار التجار في شكوى تقى موقع الجزائرية للأخبار نسخة منها ، إلى أن الشركة التركية هي التي تضع السعر المرجعي للحديد المسترجع الذي يقل بأكثر من النصف في قيمته عن سعر الحديد في تونس والمغرب، ويقدر التجار قيمة الأرباح التي جنتها الشركة التركية من السوق الجزائرية في عامي 2014 و2015 بما لا يقل عن مليار دولار، وقد دشن مصنع استرجاع الحديد .
مصنع توسيالي للحديد والفولاذ والذي أنجزته شركة تركية في بطيوة بوهران كان أكبر مستفيد من تعطل الفرن رقم 2 بمصنع الحجار من التوقف عن الإنتاج حيث سرع من وتيرة تصدير الحديد ، ويعتمد توسيالي على استخدام الطاقة الكهربائية بإعادة تدوير النفايات الحديدية لتحويلها إلى حديد البناء، الذي تعاني الجزائر نقصا حادا منه ويكلفها استيراده ما يقارب عشرات مليارات الدولارات سنويا والذي عوض أن يستفيد من هذا المداخيل حسب الخبراء مصنع الحجار يستفيد منها الأن مصنع توسيالي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق